العازبات أكثر عرضة لمرض اللوكيميا

أظهرت دراسة جديدة أن العوامل الاجتماعية والاقتصادية تؤثر على قدرة مرضى اللوكيميا أو ابيضاض الدم في البقاء على قيد الحياة.

وخلال الدراسة استخدم الباحثون قاعدة بيانات لأكثر من 5500 شخص تحت 65 عاماً حيث وجد الباحثون أنه بالإضافة لسن المريض ومدى تطور المرض فقد لعبت العوامل الاجتماعية والاقتصادية التي لا تؤثر بشكل مباشر على الرعاية الطبية دوراً في نتائج العلاج.

فقد وجد الباحثون أن العازبات والمطلقات أكثر عرضة لتقدم المرض، كما أن الأشخاص الذين لا يملكون تأميناً صحياً أو الذين يعيشون في المناطق ذات الدخل المنخفض عرضة للوفاة أكثر من غيرهم.

وقد نشرت هذه الدراسة عبر الانترنت في دورية السرطان بتاريخ 14 سبتمبر.

ويشير مؤلفو الدراسة إلى أنه سيتم تشخيص 21000 من الأمريكيين بمرض اللوكيميا عام 2015، نصفهم سوف يفقدون حياتهم بسبب المرض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات