التقى بومبيو وقادة الكونغرس في ختام زيارته إلى واشنطن

عبد الله بن زايد: معاهدة السلام تعزز استقرار المنطقة

عبد الله بن زايد وبومبيو خلال اللقاء | وام

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في ختام زيارته على رأس وفد الدولة إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، والتوقيع على معاهدة السلام التاريخية بين الإمارات وإسرائيل، مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي، وعدداً من قادة وأعضاء الكونغرس الأمريكي.

وركز سموه في اجتماعه مع بومبيو وقادة الكونغرس، على سبل تعزيز معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية، للسلام والاستقرار الإقليميين، من خلال وقف عمليات الضم، والإسهام في إيجاد طاقة جديدة إيجابية للتغيير، في كافة أرجاء منطقة الشرق الأوسط.

كما جرى مناقشة العلاقات الثنائية بين الإمارات والولايات المتحدة، والتأكيد على الالتزام المشترك بالتعاون لمكافحة انتشار فيروس «كورونا»، فضلاً عن تعزيز السلم والأمن في الخليج العربي، ومجابهة التطرف، وردع التهديدات التي تزعزع الاستقرار الإقليمي.

وأكد سموه أهمية الشراكة الإماراتية الأمريكية المستمرة منذ عقود، والتي وصفها بأنها من أهم العلاقات الإماراتية الاستراتيجية، مشيراً إلى أن الدولة، ظلت لأكثر من عقد، أكبر سوق لتصدير السلع والخدمات الأمريكية في الشرق الأوسط. من جهته، وصف  مايك بومبيو، معاهدة السلام الموقعة بين دولة الإمارات وإسرائيل، بالإنجاز العظيم.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

عبد الله بن زايد: معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية تعزز السلام والاستقرار الإقليميين

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات