القنصلية العامة لروسيا الاتحادية في دبي تحتفي بعودة هزاع

نظمت القنصلية العامة لروسيا الاتحادية في دبي، حفلاً خاصاً بمناسبة عودة هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي من المحطة الدولية للفضاء، وحضر الحفل سيرغي كوز نيتسوف سفير روسيا الاتحادية وأوليغ فومين، القنصل العام لجمهورية روسيا الاتحادية في دبي لدى الإمارات ورائد الفضاء الروسي سيرغي كريكاليوف الذي سجل الرقم القياسي العالمي السابق للبقاء في الفضاء حينما بلغ إجمالي ما قضاه هناك 803 أيام، وممثلون عن روسيا الاتحادية والوكالة الروسية للفضاء، إلى جانب ممثلين عن مركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الإمارات للفضاء.

مهمة تاريخية

وقال السفير الروسي: اليوم، نحتفل بانطلاق أول رائد فضاء إماراتي في مهمة تاريخية إلى محطة الفضاء الدولية... إنجاز إماراتي نفخر به ونهديه للأمتين العربية والإسلامية.

وأكد الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء أن مهمة هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية هي إنجاز وطني وبصمة إماراتية بامتياز في مجتمع الفضاء الدولي ولحظة فخر لكل إماراتي وعربي.

وقال: لقد أثبت الشباب الإماراتيون قدرتهم على تحقيق الحلم ومعانقة الفضاء وجدارتهم بثقة قيادتنا الرشيدة التي آمنت بهم وقدمت لهم الدعم ليصلوا إلى القمة والريادة وليرسخوا بثقة مكانة الإمارات كلاعب أساسي في قطاع الفضاء ومثال يحتذى في المعارف والابتكار والاستدامة.

بدوره، قال المهندس سالم المري: «اليوم نرى أهداف برنامج الإمارات لرواد الفضاء تتحقق بعودة أول رائد فضاء إماراتي سالماً إلى الأرض، متسلحاً بخبرة عملية حول المهمات المأهولة للفضاء. ستساعد هذه الخبرة على بناء قدرات الأجيال القادمة من المهتمين في قطاع الفضاء، ما يضمن استدامة البرنامج».

هزاع المنصوري يتمتع بصحة جيدة وروح معنوية عالية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات