تعميم عالمي لتجربة الإمارات

«هارفارد» توثق المسرعات الحكومية

تشكل تجربة الإمارات في المسرعات الحكومية الأولى من نوعها على مستوى العالم، محوراً لاهتمام العديد من الدول لما حققته من نتائج ملموسة في تطوير وتحديث العمل الحكومي، لتتحول خلال 3 سنوات من إطلاقها إلى نموذج عالمي فريد وتجربة جديرة بالدراسة والتحليل والمشاركة مع المهتمين من الحكومات.

وفي إطار الجهود لتعميم الاستفادة من هذه التجربة المبتكرة، جاء إصدار كلية كيندي الحكومية في جامعة هارفارد، دراسة حالة حول المسرعات الحكومية، بهدف توثيق الابتكارات الحكومية في دولة الإمارات ومشاركتها عالمياً، عبر التعريف بهذه التجربة وأثرها في الارتقاء بجودة الحياة.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

«هارفارد» توثق تجربة المسرعات الحكومية في الإمارات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات