محمد بن زايد: الإمارات وألمانيا شريكتان في إرساء السلم العالمي

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، سبل تعزيز التعاون ومجمل التطورات الإقليمية والدولية.

جاء ذلك خلال استقبال شتاينماير لسموه أمس بقصر بيليفو في برلين، في إطار زيارة سموه الرسمية التي تستغرق يومين. وأكد سموه أن الإمارات وألمانيا شريكتان في العمل من أجل السلام والاستقرار على الساحتين الإقليمية والدولية، وترسيخ قيم التسامح والتعايش، وأن لديهما موقفاً مشتركاً من نبذ الإرهاب.

وأضاف سموه أن الإمارات تولي العلاقات مع ألمانيا أهمية خاصة، وهي لا تنحصر في المجالات السياسية والاقتصادية والتكنولوجية، وإنما تمتد إلى المجالات الثقافية والتعليمية، ما يمنحها عمقاً حضارياً وشعبياً خاصاً، ويجعلها نموذجاً للعلاقات المتطورة باستمرار.

محمد بن زايد:الإمارات وألمانيا ترسخان التسامح وشريكتان في نبذ الإرهاب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات