دبي تفتح أبواب حدائقها أمام أفكار المستثمرين

تواصل دبي تقديم إسهامات كبيرة لتوفير بيئة ملائمة ومحفزة للاستثمار، وتعزيز الاقتصاد المنوع، لضمان محافظتها على تنافسيتها وريادتها، ولتظل الخيار الأول للمستثمرين ورجال الأعمال الباحثين عن أفضل الملاذات والفرص الاستثمارية. وفي مواكبة لهذه الاستراتيجية فتحت بلدية دبي فرص الاستثمار المتعددة في حدائق الإمارة العامة التابعة للدائرة، وذلك من خلال مساحات الفعاليات، وتخصيص مساحات مختلفة للمطاعم والأنشطة التجارية المختلفة، وفتح الباب أمام المستثمرين لتقديم أفكارهم الاستثمارية كذلك، وذلك ضمن خريطة استثمارية لكل حديقة، وفق ما أعلنه المهندس داوود الهاجري مدير عام البلدية.

وبدوره، أكد نجيب محمد صالح مدير إدارة الاستثمار أن هناك فرصاً استثمارية عديدة متاحة، بما في ذلك الاستثمار في ست من الحدائق العامة الكبرى التابعة للبلدية، وهي: الخور وزعبيل ومشرف والممزر والصفا، إضافة إلى الحديقة القرآنية التي افتتحتها بلدية دبي مؤخراً في منطقة الخوانيج. وأضاف: «تهدف الفرص المطروحة إلى استثمار ما يقارب 10 % من مساحة كل حديقة، لتنفيذ مشاريع استثمارية، وندعو المستثمرين كذلك إلى تقديم أفكارهم في هذا المجال، لدراسة الطرق المثلى التي من الممكن أن تكون مجدية».

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ الإعلان عن فرص استثمارية للحدائق العامة الكبرى في دبي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات