11 عاماً على تولي سموه ولاية العهد في دبي

حمدان بن محمد.. قيادة واثقة لا حدود لطموحاتها

تحفل ذكرى تولي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولاية العهد في إمارة دبي، بدلالات ومعانٍ ومؤشرات، تستشرف مستقبل دبي المشرق، بقيادة شابة واثقة، ونابضة بحب الوطن والإخلاص لشموخه وعليائه، والمتمرّسة على يد باني نهضة دبي الحديثة، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

فمنذ تولي سمو الشيخ حمدان بن محمد ولاية عهد دبي، في الأول من فبراير من العام 2008، ظهرت بصمات سموه واضحة، بعمل يومي لا ينقطع، وهمّة عالية، ومبادرات خلاقة، وقرارات وتوجيهات مباشرة، في سبيل سعادة الإنسان وتحقيق رخائه ورفاهيته، والوصول بدبي إلى المراكز الأولى في جميع المجالات.

وتقديمها إلى العالم وجهة أولى في التقنيات الذكية والفضاء والسياحة والمال والأعمال والصحة والاستدامة، مستنيراً في ذلك بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، التي كانت على الدوام مصدر إلهام لرؤية وخطط وطموحات الإمارة اللامتناهية.


اقرأ أيضاً:

حمدان بن محمد.. قيادة واثقة تنبض بحب الوطن

مبادرات إبداعية تعانق مستقبل دبي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات