خليفة ومحمد بن راشد ومحمد بن زايد يوجهون بلجنة إغاثة لمتضرري الفيضانات

الإمارات تهبّ لإغاثة كيرالا

جانب من عمليات إجلاء مدنيين من مناطق الفيضانات في كيرالا | أ.ف.ب

هبّت دولة الإمارات، أمس، لإغاثة المتضررين من الفيضانات في كيرالا الهندية، بما يعكس روح الصداقة التاريخية بين شعبي البلدين، حيث وجَّه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بتشكيل لجنة وطنية عاجلة برئاسة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والجمعيات الإنسانية في الدولة، وبالاستعانة بأعيان الجالية الهندية، لإغاثة متضرري الفيضانات في ولاية كيرالا، التي تشهد فيضانات هي الأكبر خلال قرن راح ضحيتها حتى الآن المئات، وأسفرت عن تضرر وتهجير مئات الآلاف من مساكنهم.

وأكدت توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ضرورة تضافر كافة الجهود في الدولة لتنسيق عمليات عاجلة لإغاثة متضرري فيضانات كيرالا بما يعكس روح الصداقة التاريخية التي تربط الشعبين، وبما يُسهم بشكل مباشر في دعم الحكومة الهندية في مساعيها لاحتواء الآثار المدمرة للفيضانات على سكان ولاية كيرالا.

وتقدم صاحب السمو رئيس الدولة، وصاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بخالص التعازي للشعب الهندي الصديق ولرئيس وزراء جمهورية الهند ناريندرا مودي في ضحايا الفيضانات المؤسفة التي تشهدها ولاية كيرالا الهندية وراح ضحيتها المئات وتسببت في تهجير مئات الآلاف من السكان خلال الأيام الماضية.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تدوينات عبر حسابه في «تويتر»: «تتعرض ولاية كيرالا في الهند في هذه الأيام لفيضانات ضخمة هي الأعنف خلال قرن، أسفرت عن مقتل المئات وتشريد مئات الآلاف.. مع استعداداتنا لعيد الأضحى المبارك لا ننسى مد يد العون لإخوتنا في الهند.. شعب الإمارات والجالية الهندية سيكونون يداً واحدة لإغاثة المتضررين».

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ خليفة ومحمد بن راشد ومحمد بن زايد يوجهون بتشكيل لجنة إغاثة عاجلة لمتضرري كيرالا

تعليقات

تعليقات