تنفيذاً لتوجيهات خليفة ومحمد بن راشد ومحمد بن زايد

اجتماعات سنوية للحكومة تستشرف خطط مئوية الإمارات

ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالاستمرار في ترسيخ التنسيق الاتحادي والمحلي على كافة المستويات، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بالعمل كفريق وطني واحد لتطوير العمل الحكومي، اعتمد مجلس الوزراء، عقد تجمع وطني سنوي تحت مسمى «الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات» برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وحضور كافة الحكومات المحلية، وبمباركة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تدوين بالمناسبة على «تويتر»: «في مشروع وطني جديد اعتمدنا بمجلس الوزراء جمع كافة الجهات الاتحادية والمحلية والوطنية سبتمبر القادم لوضع تصور تنموي للدولة للخمسة عقود القادمة»، مؤكداً سموه أن «الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات ستشكل فرصة سنوية أيضاً لمعالجة كافة المواضيع التنموية الوطنية على المستويات التنفيذية». وقال سموه: «سنناقش في سبتمبر مواضيع تنموية تشمل الشباب والإسكان والتوطين والهوية والنظام التعليمي والصحي والقضائي والبيئي بالدولة وغيرها».

وتهدف الاجتماعات التي تمتد على مدار يومين في سبتمبر المقبل، إلى إشراك كافة القطاعات الوطنية في وضع التصور التنموي للدولة وصولاً لمئوية الإمارات 2071 وذلك استناداً للمحاضرة التاريخية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان التي وجهها لأجيال المستقبل في مارس الماضي.

وقال معالي محمد القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل: «إن توجيهات القيادة الرشيدة هي بأن تكون دولة الإمارات جاهزة بخطة طويلة الأمد بعد تحقيق رؤية الإمارات 2021، حيث يتم وضع هذه الخطة من الآن لتحضير دولة الإمارات لأجيال المستقبل كما وجهت قيادتنا الرشيدة».

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات