قوافل زايد الخير تعالج 3 آلاف تنزاني في يومين

خدمات علاجية بمعايير عالمية يقدمها الفريق الطبي | وام

عالجت قوافل زايد الخير ما يزيد عــلى 3 آلاف طفل ومسن في اليومين الأولين من تشغيل المستشفى الإماراتي التنزاني الميداني المتحرك في جزيرة زنجبار، الذي تشرف على تشغيله نخبة من الأطباء الإماراتيين والتنزانيين المتطوعين في برنامج أطباء الخير «أطباء الإنسانية»، حيث تأتي المهام الإنسانية لقوافل زايد الخير انسجاماً مع توجيهات قيادتنا الحكيمة بأن يكون عام 2017 عاماً للخير.

وأكد جراح القلب الإماراتي، الدكتور عادل الشامري، الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء، رئيس برنامج الإمارات للتطوع المجتمعي والتخصصي، رئيس أطباء الإمارات، نجاح مبادرة زايد العطاء في استقطاب أفضل الخبرات الطبية التطوعية، لتقديم أفضل الخدمات، لما يزيد على ثلاثة آلاف طفل ومسن من المرضى المعوزين، من خلال الفرق الأربعة التشخيصية والعلاجية والوقائية والتدريبية التي تقدم خدماتها التطوعية في جزيرة زنجبار، في إطار خطة تشغيلية لتنفيذ 12 قافلة طبية تطوعية، في مختلف القرى الزنجبارية، واستكمالاً للقوافل الطبية التي نُفذت مسبقاً في مختلف القرى التنزانية، والتي استفاد منها الآلاف.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

تعليقات

تعليقات