شهد تكريم 90 طالباً وطالبة من خريجي مكتب البعثات الدراسية

منصور بن زايد للخريجين: أنتم ثروة الوطن الحقيقية

تقدم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، بالتهنئة إلى الخريجين بمناسبة نجاحهم، مؤكداً أنهم ثروة حقيقية للوطن تُلبي التطلعات المستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة، التي تُشجع الطلبة من الجنسين على مواصلة تعليمهم ودراستهم التخصصات المتوافقة مع اهتماماتهم، وتحتاجها مسيرة التنمية والتطوير في الدولة، بكل المجالات في القطاعين الحكومي والخاص، حيث شهد سموه أمس في فندق قصر الإمارات، الحفل الذي نظمه مكتب البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة، لتكريم 90 طالباً وطالبة من خريجي البعثات الخارجية للعامين الدراسيين (2017-2018) و(2018-2019).

وأشاد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بالرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والرعاية الشاملة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، مُثمناً سموه دورهم المشهود في تقديم الدعم اللامحدود لإعداد أجيال المستقبل.

وأكد سموه حرص وزارة شؤون الرئاسة على تحقيق رؤى القيادة الرشيدة ودعم الطلاب والطالبات، لمواصلة دراساتهم العليا في أرقى الجامعات العالمية من خلال مكتب البعثات الدراسية، انطلاقًا من تشجيع الوزارة للمتفوقين الساعين دومًا نحو التميز والإبداع، داعيًا سموه إلى مواصلة هذا النهج في ابتعاث الطلبة المتميزين بما يخدم سياسات الدولة ومنظومة التعليم فيها.

وأثنى سمو الشيخ منصور بن زايد على جهود مكتب البعثات الدراسية التابع للوزارة، وما يحققه من نتائج إيجابية في إعداد نخبة من الكفاءات المواطنة، التي تمتلك رصيدًا زاخرًا من المعارف والخبرات، يُتيح لها أداء مهامها المستقبلية بتميز، وترسيخ الريادة الإماراتية.

حضر الحفل الذي نُظم تحت شعار «20 عامًا من إعداد أجيال المستقبل»، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح ومعالي أحمد جمعة الزعابي وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة ومعالي سهيل محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة ومعالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة ومعالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين ومعالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع ومعالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب .

ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة، وأحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية، وفارس محمد المزروعي المستشار بوزارة شؤون الرئاسة ومحمد عبدالله الجنيبي رئيس المراسم الرئاسية بوزارة شؤون الرئاسة واللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي والدكتور أحمد مبارك المزروعي رئيس المكتب التنفيذي وعدد من وكلاء وزارة شؤون الرئاسة والقيادات الأكاديمية والتربوية في الدولة وعدد من المسؤولين التربويين ضمن قطاع التعليم، وأولياء أمور الخريجين.

شكر وتقدير

ومن جهته، توجه أحمد محمد الحميري، الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، نائب رئيس مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية، بخالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، على دعم سموه المتواصل لمكتب البعثات الدراسية، ورعايته للخريجين والمتفوقين، كما أثنى معاليه على اجتهاد الخريجين في تحصيلهم العلمي .

وأشار إلى أن بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميزين علميًا تهدف إلى إعداد وتأهيل جيل قيادي من أبناء وبنات الإمارات، قادر على مواجهة تحديات المستقبل، مع رفد الدولة بكوادر مواطنة مؤهلة وفق أرفع المستويات العلمية وأفضل المعايير، لمواصلة مسيرة التنمية والبناء وتحقيق الإنجازات، مضيفًا أن السعي لتحقيق هذا الهدف يتجلى بوضوح من خلال مواصلة البعثة تخريجها عددًا من الطلاب والطالبات المبتعثين سنويًا، ممن أنهوا دراساتهم في الجامعات المرموقة داخل الدولة وخارجها.

وكان حفل التخرج قد بدأ بعزف السلام الوطني، وتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى الخريج خليفة علي الظاهري كلمة الخريجين نيابة عن زملائه، نقل فيها شكرهم وامتنانهم للقيادة الرشيدة، لحرصها وتشجيعها الطلبة على إكمال دراساتهم وتطوير معارفهم ومهاراتهم .

عبد الله بلحيف: الإمارات ترسم مساراً للتميز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات