شرطة الشارقة تطيح بعصابة وتحبط ترويج أكثر من مليون قرص مخدر

تمكنت إدارة مكافحة المخدرات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، من ضبط عصابة مكونة من "9" أشخاص، قاموا بجلب أكثر من مليون قرص مخدر من نوع (زينكس) تقدر قيمته السوقية بأكثر من (15) مليون درهم، تمهيداً لبيعها وترويجها داخل الدولة.

وتفصيلاً كشف المقدم ماجد العسم مدير إدارة مكافحة المخدرات بشرطة الشارقة، عن ورود معلومات حول نشاط العصابة المذكورة وقيامها بجلب كمية كبيرة من الأقراص المخدرة بنية توزيعها على مجموعة من المروجين في أقل من (24) ساعة، عبر اتصالات سرية فيما بينهم، ومحاولتهم إخفاء هوياتهم للحيلولة دون كشف مخططهم الإجرامي، وتضليل الأجهزة الشرطية والهروب من قبضتها، إلا أن يقظة رجال مكافحة المخدرات بشرطة الشارقة وخبراتهم في التعامل مع مختلف الأحداث، مكنها من الإحاطة الكلية بأعضائها والإيقاع بهم، وإفشال مخططهم الإجرامي.

وبعد التأكد من صحة المعلومات، تم تشكيل فريق أمني لمتابعة القضية والكشف عن طبيعة المخطط الإجرامي، ومن خلال البحث والتحري وجمع المعلومات ميدانياً، وفي ضوء الأدلة والمعطيات الواردة، ورصد وتحليل البيانات، وفي أقل من اثنتي عشرة ساعة، استطاع الفريق من تحديد هوية أفراد التشكيل العصابي، وتتبع تحركاتهم ومعرفة مكان تواجدهم، تم التنسيق مع عدد من أجهزة مكافحة المخدرات بالدولة، ووضع خطة محكمة للإيقاع بهم، وإحكام القبضة الأمنية على جميع أطراف التشكيل في نفس التوقيت، وعند ساعة "الصفر" تمت السيطرة وإلقاء القبض على جميع أفراد التشكيل العصابي، البالغ عددهم (9) أشخاص من الجنسيات الآسيوية، وبحوزتهم كمية من الأقراص والعقاقير المخدرة، والتي تزيد عن المليون قرص مخدر من نوع (زينكس)، والتي تقدر قيمتها السوقية بخمسة عشر مليون درهم.

وبالتحقيق مع المذكورين اعترفوا بنيتهم لترويج الأقراص والعقاقير المخدرة والشروع في تخزينها في مختلف إمارات الدولة، تمهيداً لترويجها وبيع سمومهم على أبناء الوطن، إلا ان خطتهم باءت بالفشل، حيث تم توقيفهم وإحالتهم إلى النيابة العامة بالشارقة.

وأوضح المقدم ماجد العسم، أن إدارة مكافة المخدرات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة تتمتع بالقدرة والكفاءة التي تمكنها من المتابعة والكشف عن مثل هذا النوع من المخططات الإجرامية، وإحباطها، وملاحقة وضبط المتورطين بها أياً كانت وجهتهم، لضرب مخططاتهم الإجرامية الرامية إلى الفتك بأبناء الوطن وشبابه، فيقظة الأجهزة الأمنية تمتد إلى كل شبر في الدولة مهما توهم مرتكبو الجرائم أنهم سيجدون ملاذاً آمناً، أو مواقع بعيدة عن الرقابة  لتنفيذ مخططاتهم الإجرامية.

مشيداً بالتعاون والتنسيق المستمر بين أجهزة المكافحة بالقيادات الشرطية بالدولة، وجاهزيتها للتعامل مع كافة طرق تهريب المخدرات، وإمكانية كشفها في زمن قياسي، وحرفية أفرادها المدربين تدريباً ميدانياً ونظرياً عالياً في هذا المجال، مؤكداً أن شرطة الشارقة لن تدخر جهداً في سبيل تعزيز أمن الوطن لينعم المواطن والمقيم والزائر بالسلامة والطمأنينة في جميع ربوعه.

داعياً أفراد المجتمع إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية في التصدي لمروجي هذه الآفة، وذلك بإبلاغ الجهات المختصة في حال رصدهم أي حالة يشتبهون فيها، على الرقم 8004654، أو على البريد الإلكتروني dea@shjpolice.gov.ae وذلك لحماية شبابنا من الوقوع فريسة في براثن عصابات المخدرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات