الضحية استفاقت جراء الطعنات.. حبس وإبعاد آسيوية حاولت قتل زميلتها أثناء نومها

أصدرت الهيئة القضائية في المحكمة الجزائية في دبي اليوم، حكما بحبس فتاة آسيوية عاطلة عن العمل مدة 3 شهور، والإبعاد عن الدولة لإدانتها "بتهمة الشروع في قتل زميلتها طعناً بسكين وهي نائمة في مقر السكن الذي تقيم فيه مع الجانية ووالدتها".

وأشارت حيثيات القضية إلى أن المجني عليها كانت نائمة في غرفتها وقت حضور الجانية اليها، واستيقظت على طعنات الأخيرة لها في بطنها ويدها، وهو ما جعلها تهرب منها نحو والدة المعتدية التي تسكن معهما للاستغاثة بها والدفاع عنها ومساعدتها في انتزاع السكين التي كانت مغروزة في يديها.

ولم تذكر المجني عليها في التحقيقات إذا ما كانت ثمة صلة قرابة او صداقة بينها وبين المتهمة بالرغم من انها تسكن معها ومع والدتها البالغة من العمر 61 عاما، ولم تذكر الجانية كذلك سبب شروعها في قتل المجني عليها.

وكانت والدة الفتاة المدانة، وهي ربة بيت، ذكرت في التحقيقات انها كانت تجلس في صالون المنزل وقت الواقعة، برفقة ابنتها، فيما كانت المجني عليها نائمة في غرفتها، ثم تفاجأت بهجوم ابنتها على "الاخيرة"، وسرعان ما سمعت صوت صراخ واستغاثة من تلك الغرفة، فتوجهت نحوها لتجد ابنتها تعتدي على المذكورة بسكين في بطنها وساعدها الايمن، فسارعت نحوها للامساك بها، وانقاذ الفتاة الاخرى من طعناتها التي كادت تودي بحياتها، وتمكنت الفتاة بذلك من سحب السكين من يدها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات