أم تنقذ فتاة تعرضت لطعنات قاتلة من ابنتها

تعرضت فتاة آسيوية للطعن بسكين وهي نائمة من فتاة أخرى تقيم معها في الغرفة، ولم تجد من يسعفها من آثار الطعن إلا والدة الجانية التي تقيم هي الأخرى معهما في الشقة نفسها.

وأحالت النيابة العامة في دبي إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، المتهمة البالغة من العمر 31 عاماً موجهة إليها تهمة «الشروع في قتل المجني عليها طعناً بسكين وهي نائمة في مقر السكن الذي تقيم فيه مع الجانية ووالدتها».

وذكرت المجني عليها في إفادتها بتحقيقات النيابة العامة أنها كانت نائمة في غرفتها وقت حضور المتهمة إليها، واستيقظت على طعنات الأخرى لها في بطنها قبل أن تضيف الأخيرة طعنة أخرى لها في يدها، وهو ما جعلها تهرب منها نحو والدة المتهمة التي تسكن معهما للاستغاثة بها ومساعدتها على انتزاع السكين التي كانت مغروزة في يديها.

تحقيقات

ولم تذكر المجني عليها في التحقيقات إذا ما كانت ثمة صلة قرابة أو صداقة بينها وبين المتهمة بالرغم من أنها تسكن معها ومع والدتها البالغة من العمر 61 عاماً، غير أن المتهمة أقرت بشروعها في قتل المجني عليها من دون أن تذكر الأسباب.

أما والدة المتهمة، وهي ربة بيت، فذكرت في التحقيقات أنها كانت تجلس في صالون المنزل وقت الواقعة، برفقة ابنتها، فيما كانت المتهمة نائمة في غرفتها، ثم تفاجأت بهجوم ابنتها على المجني عليها، وسرعان ما سمعت صوت صراخ واستغاثة من تلك الغرفة، فتوجهت نحوها لتجد ابنتها تعتدي على المذكورة بسكين في بطنها وساعدها الأيمن، فسارعت نحوها للإمساك بها، وإنقاذ الفتاة الأخرى من طعناتها التي كادت تودي بحياتها، وتمكنت الفتاة بذلك من سحب السكين من يدها. ووفقاً للنيابة العامة فإن «طعنة البطن» كانت في مقتل إلا أن التدخل الطبي السريع ساهم في إنقاذ المجني عليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات