شرطة دبي تحرر 721 مخالفة لأشخاص خالفوا الإجراءات الاحترازية على الشواطئ

قال العقيد سعيد المدحاني مدير مركز شرطة الموانئ في شرطة دبي، إن المركز أصدر 721 مخالفة على الشواطئ بحق أشخاص خالفوا القرار الصادر من سعادة النائب العام لدولة الإمارات العربية المتحدة رقم 38 لسنة 2020 بشأن تطبيق لائحة ضبط المخالفات والجزاءات الإدارية الصادر بها قرار مجلس الوزراء رقم 17 لسنة 2020، بشأن لائحة ضبط مخالفات والتدابير الاحترازية والتعليمات والواجبات المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وأشار العقيد المدحاني إلى أن جميع المخالفات الـ 721 تم إصدارها منذ تفعيل قرار سعادة النائب العام في شهر مارس الماضي وحتى اليوم العشرين من شهر سبتمبر الجاري، مؤكداً أن شرطة دبي لا تتهاون مع كل من يُخالف الإجراءات الاحترازية للوقاية من فايروس كورونا على الشواطئ والهادفة إلى حماية أفراد المجتمع ووقايتهم من انتشار المرض.

ولفت العقيد المدحاني إلى أن مركز شرطة الموانئ يُسير دوريات فرق الأمن البحري والإنقاذ البحري، سواء الراجلة أو الدراجات الهوائية أو النارية أو السيارات أو الزوارق للتأكد من الالتزام بتعليمات واشتراطات السلامة العامة لجميع المتواجدين على الشواطئ، والتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة في سبيل مكافحة فايروس كورونا ومنع انتشاره.

وأشار العقيد المدحاني إلى أن مركز شرطة الموانئ يستخدم الطائرات دون طيار "الدرون" لتأمين الشواطئ والتحقق من تطبيق اشتراطات السلامة العامة، وذلك في إطار حرص القيادة العامة لشرطة دبي على استخدام أحدث التكنولوجيا الحديثة في العمل على تطبيق القرارات الحكومية في مناطق الاختصاص.

وأضاف أن مركز شرطة الموانئ يعتمد في عمله اليومي على دوريات الطائرة دون طيار من خلال مشروعه "النورس" الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع مركز الطائرات دون طيار في شرطة دبي، والهادف إلى تسير الطائرات في المناطق البحرية والبرية التابعة للمركز لتعزيز الأمن والأمان، ومتابعة الحوادث البحرية وحركة الملاحة والشواطئ العامة.

 وأوضح العقيد المدحاني أن الطائرات دون طيار مزودة بكاميرات تتمتع بالقدرة على تصوير الأحداث في مناطق التغطية، سواء في فترات النهار أو الليل إلى جانب احتوائها على مكبرات صوت لبث الرسالة التي ترغب شرطة دبي في توصيلها إلى الجمهور خاصة في المناطق الشاطئية.

ودعا أفراد المجتمع إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية عند التوجه إلى الشواطئ، والحفاظ على التباعد الجسدي ومنع التجمعات وارتداء الكمامات، موضحاً أنه سيتم التعامل وفق الإجراءات القانونية مع غير الملتزمين باشتراطات السلامة العامة، متمنياً للجميع السلامة والأمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات