شرطي يرفض رشوة مليوني درهم لإطلاق سراح مروّج مخدرات

كشفت النيابة العامة أمام محكمة الجنايات في دبي، عن رفض رقيب في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة الإمارة، رشوة بقيمة مليوني درهم من  زائر آسيوي عمره 30 عاماً، مقابل إطلاق سراحه وإغلاق ملف جمع الاستدلالات الخاص بتورطه بترويج المخدرات.

وأحالت النيابة الزائر اليوم إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات، بتهمة عرض رشوة بمبلغ مليوني درهم  على رقيب من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي مقابل الإخلال بصلاحياته الوظيفية وهو إطلاق سراح الزائر والإفراج عنه خلافاً للاجراءات المعمول بها.

إفادة الرقيب
وشهد الرقيب في تحقيقات النيابة، أنه بينما كان يجمع الاستدلالات من المتهم عن واقعة ترويج المواد المخدرة بحضور زميله في الشرطة، تفاجأ بالمتهم يعرض عليه رشوة مقابل إطلاق سراحه خلافا للإجراءات المعمول بها، واندهش من الأمر، واستفسر منه.

وأضاف الرقيب أنه استرسل مع المتهم بالموضوع، وأوهمه بموافقته، واستفسر منه عن طريقة تحويل المبلغ، فأبلغه المتهم بأنه سيحوله إلى حسابه بعد أن يطلب من أحد الأشخاص من موطنه بإيداع المبلغ في حسابه. غير أن الرقيب طلب منه مهلة للتفكير من أجل إيهامه بفكرة الموافقة، وتم إيداعه في التوقيف، بناء على قرار من مدير إدارة مكافحة المخدرات حتى تتخذ النيابة العامة الاجراءات حياله، وواصلت شرطة المكافحة متابعة إجراءات ضبطية المخدرات التي يروج لها المذكور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات