إجازة أول رسالة دكتوراه بجامعة الإمارات تناقش فوائد نواة التمر في الصناعات الغذائية

أجازت كلية الأغذية والزراعة بجامعة الإمارات، أول أطروحة دكتوراه للباحثة سيرين هيلاري من قسم الأغذية والصحة بعنوان «فوائد نواة التمر في الصناعات الغذائية»، بإشراف الدكتورة كارين بلاتات، وبحضور الدكتورة حبيبة عيسى الأستاذ المشارك، رئيس قسم الأغذية والصحة.

وهدفت أطروحة الدكتوراه إلى دراسة أثر إضافة مستخلصات نواة التمر إلى المواد الغذائية وتفاعلاتها المختلفة في الغذاء في جسم الإنسان، وذلك من خلال إجراء عدد من التجارب التطبيقية في المختبر على العديد من العناصر والمكونات لنواة التمر، وهي مصدر غني «ببوليفينول»، وتمثل مرشحاً مثالياً كمكون وظيفي لصناعة المواد الغذائية في ثلاثة أشكال، وهي مسحوق بذور التمر ومستخلص إيثانول بذور التمر والأغذية الوظيفية التي تم تطويرها باستخدام البذور.

وذلك من خلال قياس الطيف لكتلة بوليفينول، والبحث في إمكان الوصول الحيوي باستخدام محاكاة جهاز الهضم البشري في المختبر، مقترنة بنموذج يعرف بـCaco-2 للامتصاص والنقل للمواد المضافة من نواة التمر في المواد الغذائية وأثرها في النظام الغذائي لدى الإنسان، وقد جرى تطبيق الاختبارات على 16 متطوعاً لاستكشاف أثر التوافر البيولوجي لمادة «بوليفينول» الغنية في بذور التمر في جسم الإنسان.

وأكدت الباحثة أن نوى التمر تتميز بمحتوى غذائي عالٍ نسبياً من البروتين والدهون مقارنة بالثمار نفسها، وهي غنية جداً بعنصر البوتاسيوم والمغنيسيوم والصوديوم كما تحتوي على نسب متوسطة من الكالسيوم والحديد وكميات صغيرة من المنغنيز والزنك والنحاس، ويمكن الحصول على فوائد التمر من خلال إضافة مسحوق نواة التمر إلى نظامك الغذائي .

حيث يحتوي على معظم الأحماض الأمينية الأساسية والألياف الغذائية والتي تتراوح من 65-100 جرام لكل 100 جرام معظمها من الألياف غير الذائبة، حيث إن الألياف الغذائية لها آثار علاجية مهمة وهي مصدر غني لمضادات الأكسدة وفينولات، كما أن محتوى النواة من فينولات يتجاوز محتوى الثمرة من فينولات الطبيعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات