الشرطة تعاملت مع ( 419) مركبة

حملة لإزالة المركبات المهجورة والمطلوبة أمنياً في الشارقة

أطلقت القيادة العامة لشرطة الشارقة ممثلة بإدارة الشرطة المجتمعية، وبالتعاون مع إدارة المرور والدوريات، وبلدية مدينة الشارقة، حملة ميدانية تستهدف المركبات المهجورة والمهملة والمطلوبة أمنياً، وذلك بعد رصد كوادرها الميدانية لعددٍ من المركبات المتروكة لفترات طويلة من قبل أصحابها، والتي قد تستغل في أعمال غير مشروعة، أو التعرض لها من قبل ضعاف النفوس والعبث بها ، وذلك في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز الأمن والأمان بالإمارة .

وأشار المقدم حمد عبدالله بن قصمول نائب مدير إدارة الشرطة المجتمعية، أن الحملة تعمل على تعزيز التدابير الوقائية للحد من هذه الظواهر السلبية عبر إزالة هذه المركبات، واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفات والسلوكيات غير القانونية، مبينًا أن الحملة تعاملت مع (419) مركبة، منها ( 4 ) مركبات مطلوبة أمنياً.

سرقة
وأوضح المقدم بن قصمول، أن هذه السلوكيات الخاصة بترك المركبات لفترات طويلة وبحالة مزرية، قد يعرضها للسرقة بشكل كامل، أو أجزاء منها، أو سرقة محتوياتها، أو استغلالها في أعمال غير مشروعة، إلى جانب تشويهها للمظهر الحضاري للمدينة، حيث تكون المركبة عادة ملوثة بالأتربة المتراكمة عليها، مشيراً إلى أن الحملة مستمرة لمدة شهر كامل، وتشمل عدة مناطق في الإمارة.

تنويه
ونوه إلى أن إزالة هذه السيارات لا يأتي إلا بعد إخطار أصحابها من قبل بلدية الشارقة، من خلال ملصق التنبيه ولمدة 48 ساعة، وبعد المدة المقررة يتم حجز المركبات في منطقة الحجز التابعة للبلدية أو الشرطة في حال كانت السيارة مطلوبة أمنيًا، وذلك بالتعاون مع إدارة التحريات والمباحث الجنائية.
ودعا نائب مدير إدارة الشرطة المجتمعية أفراد المجتمع إلى عدم ترك مركباتهم مهملة لفترات طويلة، والمساهمة الفاعلة في مواجهة هذه المظاهر غير الحضارية، والحرص على تعزيز الأمن، والسلامة، من خلال اتخاذ الإجراءات الوقائية لحمايتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات