يزور مستندات رسمية ليحصل على رشوة من صديقه

كشفت النيابة العامة أمام محكمة الجنايات في دبي اليوم عن تورط عريف في الشرطة، في جريمة تزوير مستندات رسمية، وهي عبارة عن 5 شهادات كف بحث مطبوعة على أرواق رسمية، والاستيلاء لنفسه على 35 ألف درهم من صديق قديم له، مقابل فعلته.

وأوضحت النيابة أن المتهم المنحدر من جنسية أفريقية، زور المستندات المذكورة وأثبت فيها، خلافا للحقيقة، تسديد بلاغات مقيدة ضد شخص آخر على معرفة بالمجني عليه، وذيلها بأسماء ضباط وهميين، ومن ثم أثبت إمضاؤه عليها وأحدث ضرراً بنية استعمالها كمحررات صحيحة للاحتجاج بما ورد فيها من بيانات.

وذكرت النيابة أن المتهم البالغ من العمر 42 عاماً، توصل إلى الاستيلاء لنفسه على 35 ألف درهم مملوكة لصديقه المجني عليه، من خلال الاستعانة بطرق احتيالية، مستغلا في ذلك الصفة الصحيحة التي يتمتع بها، والتي خدع بمظهرها المجني عليه، بأن زعم له وأوهمه بقدرته على استخراج شهادة كف بحث في البلاغات المقيدة ضد أحد الأشخاص، وهو ما قام به بالفعل.

أقوال المتهم

وذكر المتهم في إفادته للنيابة أن صديقه المجني عليه تواصل معه، وأخبره بأن ثمة بلاغات وتعاميم فعالة في النظام الجنائي بحق صديق له، وطلب منه مساعدته في إلغائها رغم أنها ليست من اختصاصه. مشيرا إلى أن المجني عليه أغراه بالمال ليقوم بهذه المهمة، وظل يلح عليه بمساعدته إلى أن قرر مساعدته ولكن بالتزوير. حيث زور محررات كف بحث ودون عليها بيانات غير صحيحة ولا تخص البلاغات المقيدة ضد الشخص "المستفيد"، وانما ألفها من تلقاء نفسه وطبعها عن طريق الحاسوب الموجود في مقر عمله مستخدما أوراقا مروسة للشرطة، ومن ثم ذيلها بتواقيع، وسلمها للمجني عليها على أنها صحيحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات