شابة عربية تبيع المخدرات للشرطة لتدفع أجرة مسكنها

باشرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي اليوم، محاكمة شابة عربية عاطلة عن العمل بتهمة تسهيل تعاطي المخدرات وترويجها وتعاطيها، وضبطها متلبسة أثناء تسليم أحد أفراد شرطة دبي عينة من الحشيش تمهيداً لبيعها له، بعد تكليفه بالتواصل معها عبر "التواصل الاجتماعي" على أنه زبون، وأخبرها أنه يرغب في الشراء منها بغية ضبطها متلبسة في الحيازة والترويج.

وأظهرت التحقيقات في هذه القضية، أن المتهمة البالغة من العمر 27 عاما، كانت تروج لهذه السموم عبر شبكات التواصل الاجتماعي بحجة حاجتها إلى المال وسداد إيجار مسكنها.

وقال شاهد من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي إن معلومات موثوقة المصدر وردت إلى الإدارة مفادها أن المتهمة تتعاطى المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، وتحوز على كمية منها بقصد ترويجها على المتعاطين مقابل مبالغ مالية.

وأضاف: "بعد البحث والتحري تبين صحة تلك المعلومات، ليصار إلى نصب كمين لها وضبطها متلبسة، حيث تم تكليف شرطي بالتواصل معها عبر برامج التواصل الاجتماعي لاستدراجها وطلب كمية منها لضبطها متلبسة. وبالفعل تفاعلت معه وأخبرته بأنها تحوز على مخدر الحشيش، وعليه تم الاتفاق على إتمام عملية التسليم في منطقة المرقبات بالقرب من أحد الفنادق".

وفي الموعد المتفق عليه وصل الشرطي" الزبون" في دورية مدنية إلى المكان المتفق عليه، والتقى بالمتهمة وركبت معه في السيارة وسلمته عينة من مخدر الحشيش الذي تروجه، قبل أن يرسل إشارة إلى أفراد الكمين تفيد بإتمام عملية التسليم والاستلام، وتتم مداهمة السيارة والقبض على المتهمة.

وذكر أنه بسؤال المتهمة عن الواقعة، أفادت بأنها تروج المخدرات وتبيعها المخدرات بذريعة أنها بحاجة للمال لسداد إيجار مسكنها.

كلمات دالة:
  • مخدرات،
  • ترويج مخدرات،
  • تاجر مخدرات،
  • حشيش،
  • شرطة دبي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات