حجز قضية قاتل انتقم لشقيقته من شخص نشر صوراً مخلة لها

حددت محكمة جنايات الشارقة يوم 31 من الشهر الجاري موعدا للنطق بالحكم في قضية قتل عامل نظافة لشخص آخر "طعنا بسكين" بعد أن اكتشف نشر المجني عليه صورا مخلة لشقيقة المتهم على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وادعائه بوجود علاقة غير شرعية بينهما.

وأسندت النيابة العامة للمتهم تهمة القتل العمد بأن أحضر سكينا وسدد للضحية طعنات نافذة في الصدر والبطن قاصدا من ذلك قتله، فأحدث به الإصابات الموصوفة في تقرير الصفة التشريحية والمتمثلة في تهتك بالكبد والرئة اليمنى ونزيف داخلي وخارجي حاد، ما أودى بحياته، وأضافت أن المتهم شرب الخمر في غير الأحوال المصرح له بها.

وتعود تفاصيل القضية إلى قيام المتهم في سبتمبر 2018 بقتل المجني عليه طعنا بسلاح أبيض، نتيجة اكتشافه لوجود مجموعة صور لشقيقته بحوزة المجني عليه ونشرها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بحسب اعتراف المتهم في تحقيقات النيابة. وذكر أنه تواصل مع الضحية الذي أكد له قيامه بنشر الصور بل وقام بإرسالها على صفحة المتهم على موقع التواصل المذكور، الذي كان وقتها في باكستان. مشيرا إلى أنه في بداية 2017 جاء الى الدولة بتأشيرة عمل، وفي يوم الواقعة حضر المجني عليه، وكان يتكلم بقربه لشخصان من الجنسية الباكستانية بأنه أقام علاقة مع شقيقته ونشر صورها ولم يقم أحد بعمل شيء معه. مشيرا إلى أن الكلام أثار غضبه فاتجه نحو الضحية ودفعه أرضا، فيما واصل الآخر تهديداته بنشر الصور مرة أخرى، فدخل سكن العمال الذي يقطنه وأحضر سكينا وعاد الى مكان تواجد المجني عليه وسدد إليه طعنات أسفل الصدر والبطن، وفر من الموقع باتجاه مطار دبي وحجز تذكرة عودة بغرض الفرار، لكن تم القبض عليه وتسليمه للشرطة.

وقال الشاهد "ابن عم القتيل" أنه كان في السكن عندما حضر له شخصان وأخبراه بتعرض قريبه للطعن، وأرشداه إلى موقعه فتوجه إليه ووجده غارقا في بركة من الدماء، وكان على قيد الحياة لكنه توفي عقب ذلك. مشيرا إلى أنه لم ير القاتل في مسرح الجريمة وقت تواجده.

‏وأوضح المحامي المنتدب الدكتور عبد الله بن سامحوه أنه تم تقديم مذكرة دفاعية، فيما حضر والد وشقيق المجني عليه. حيث أكدا للمحكمة استلامهم لمبلغ الدية الشرعية وتنازلهم عن القصاص وعليه قررت المحكمة النطق بالحكم في القضية يوم الـ 31 من مارس الجاري.

 

كلمات دالة:
  • المنهاج الباكستاني،
  • المدارس الباكستانية،
  • هيئة المعرفة والتنمية البشرية،
  • فيروس كورونا ،
  • كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات