حاول شحن هاتف فمات صعقا

صورة تعبيرية

لقي آسيوي مخالف لقانون الجنسية والإقامة، حتفه بسبب محاولة شحن هاتفه المتحرك، وذلك بعد دخوله إلى أحد المواقع قيد الإنشاء واستخدام شبكة توصيلتها الكهربائية.

وحول تفاصيل الواقعة، قال المتهم "مدير سلامة الموقع" خلال مثوله أمام هيئة محكمة استئناف أبوظبي في جلستها أمس: "بعد انتهاء الإجازة الرسمية، وخلال عودة العمل إلى الموقع الإنشائي، لمباشرة الأعمال الموكلة إلي، عثر أحد العمال على شخص ملقى على الأرض، وإلى جانبه هاتف متحرك وشاحن كهربائي. وبالاتصال على الجهات المعنية التي حضرت إلى الموقع، تبين بأن ذلك الشخص قد فارق الحياة، نتيجة تعرضه لصعق كهربائي على الشدة، عند محاولة شحن هاتفة المتحرك من خلال التوصيلات الكهربائية".

وتابع: "العامل مخالف للقانون، حيث هرب من كفيلة، ونحن لم نقم بإيوائه أو استقطابه للعمل لدينا من دون موافقة كفيلة أو الجهات المعنية، مرجعاً السبب في وجوده بداخل الموقع الإنشائي، إلى هروبه من الدائنين الذين يطالبونه بمستحقاتهم المالية، ولعلم المتوفى بالموقع كونه قد سبق وعمل فيه، ضمن شركة مقاولات من الباطن أشرفت على تنفيذ بعض المهام".

كلمات دالة:
  • شاحن هاتف ،
  • شاحن ،
  • سلك شاحن،
  • قانون الجنسية والإقامة،
  • صعقة كهربائية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات