بحث عن جلسة تدليك .. فكانت النهاية كارثية

بالسكاكين، وعبارات التهديد بالقتل، استقبلت عصابة إفريقية مكونة من 3 أفارقه بينهم امرأة، شاباً عربياً حضر إلى مقر إقامتهم من أجل الحصول على خدمات التدليك، بعدما تابع إعلاناً في أحد برامج مواقع التواصل الاجتماعي حول هذا النوع من الخدمات، لتتحول الراحة البدنية التي كان ينشدها إلى "جلسات" من الخوف والتعذيب والتصوير الفاضح.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة في هذه القضية التي نظرتها محكمة الجنايات في دبي اليوم، فإن أفراد العصابة استدرجوا المجني عليه إلى الشقة بالكذب والخداع، كونه كان يبحث عن مركز تدليك، وما إن فتحوا له الباب حتى استقبلوه بالسكاكين، وأجبروه على الدخول عنوة، ومن ثم احتجزوه من أجل تنفيذ جريمتهم الحقيقية وهي السرقة.

 وبينت التحقيقات أن المتهمين هتكوا عرض المجني عليه بتصويره مع متهمة بصورة مخلة، وهددوه بنشرها ما لم يسلمهم الأموال التي بحوزته، وتمكنوا بهذا الأسلوب الإجرامي من سرقة 500 درهم وبطاقة ائتمانية سحب نقداً منها 15 ألف درهم، قبل إطلاق سراحه.

وشهد شرطي في محضر التحقيقات النيابية أنه تم إحضار المتهمين من التوقيف كونهم ارتكبوا واقعة مشابهة في السابق، وأقروا بحضور المجني عليه بارتكابهم وقائع سرقة بالأسلوب الإجرامي ذاته.

 

كلمات دالة:
  • تدليك،
  • جلسة تدليك،
  • عصابة إجرامية،
  • عصابة إفريقية،
  • عصابة،
  • عصابة سرقة،
  • جريمة شرف،
  • جريمة سرقة،
  • جريمة،
  • جريمة مروعة،
  • دبي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات