3 أشهر حبساً لـ«مشهّر» بالشركة التي عمل بها


 

 

حكمت محكمة أول درجة، على شاب عربي الجنسية، بالحبس لمدة 3 أشهر ومن ثم الإبعاد عن الدولة، وذلك بتهمة قيامه بالتشهير بالجهة التي كان يعمل لديها، والإدلاء بمعلومات مغلوطة عنها. وتعود تفاصيل القضية إلى قيام الشركة التي كان يعمل فيها الشاب بإنهاء خدماته إثر خلاف بين صاحب الشركة والشاب، ليقوم الأخير بعدها بتتبع أمور الشركة ليعرف أنها ستباع إلى إحدى الجهات الكبرى، ليقوم فوراً بالتشهير بها على أنها شركة سيئة السمعة، إضافة إلى إدلائه بمعلومات خاطئة حول مشاريعها، وذلك بهدف تعطيل صفقة بيعها، ليفتح صاحب الشركة بلاغاً ضده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات