تختبئ في عباءة لسرقة محل

أحالت النيابة العامة في دبي آسيوية إلى محكمة الجنايات، بتهمة سرقة المحل الذي كانت تعمل فيه بعد أن تخفت في عباءة سوداء وتوارت عن الأنظار داخل المحل ساعات طويلة، لتكون حصيلة السرقة 3500 درهم فقط.

وجاء في تفاصيل المحاكمة أن المتهمة كانت تعلم بوجود كاميرات داخل المحل لذا تعمدت التخفي، حيث أبلغ المحاسب أنه يوم الواقعة صباحاً وعند دخوله المحل لاحظ اختفاء المبالغ، التي كانت بداخله والمقدرة بـ 3500 درهم وأبلغ أحد الشركاء الذي قام بدوره بإبلاغ الشرطة، وتبين أنه قبل يوم السرقة بيوم مساء رصدت الكاميرات امرأة مجهولة الهوية ترتدي عباءة سوداء اللون، وتضع الشيلة ونقاباً أسود يخفي ملامحها، قامت بدخول المحل الساعة 12 منتصف الليل وصعدت إلى الطابق العلوي واختبأت في إحدى زوايا المحل، لحين قيام العمال بالخروج وإغلاق الباب، وبعدها قامت بارتداء قفازات لليدين وتوجهت إلى دورة المياه الكائنة في الطابق نفسه ومكثت ساعة ونصف تقريباً وبعدها توجهت إلى أدراج المحاسبة وعندما شعرت بوجود مارة اختبأت مرة أخرى في مكان لا يمكن مشاهدتها فيه، وأثناء الانتظار وردها اتصال وقامت بالرد سريعاً وعادت إلى أدراج المحاسبة، وفتحتها مستخدمة كلمة السر، التي لا يعرفها سوى 4 موظفات من جنسيتها نفسها وقامت بأخذ المبالغ الموجودة، ثم غيرت ملابسها من القطع المتوفرة في المحل، ولاذت بالفرار، وعبر جمع الاستدلالات تمكنت الشرطة من تحديد هويتها وكانت المتهمة تعمل في المحل نفسه وعلى علم بكل الأرقام السرية قبل أن تقوم بجريمتها وتهرب، حيث تم فتح بلاغ هروب ضدها، وبمواجهتها بالأدلة اعترفت بقيامها بالسرقة.

 

كلمات دالة:
  • النيابة العامة،
  • دبي،
  • محكمة الجنايات،
  • عباءة سوداء
طباعة Email
تعليقات

تعليقات