الحبس وغرامة 40 ألف درهم لخليجي قام بالاستعراض الخطر بسيارته

أدانت محكمة مرور العين شاب خليجي بعدم الالتزام بآداب وقواعد المرور بأن قاد مركبته بتهور وبصورة شكلت خطراً على حياة الآخرين وتسببت بإحداث ضرر وإتلاف بالطريق المملوك لبلدية العين، إضافة إلى إدانته بقيادة مركبة دون أن يثبت عليها لوحة الأرقام. وحكمت عليه بالحبس ثلاثة أشهر وغرامة 40 ألف درهم إضافة إلى مصادرة المركبة ووقف العمل برخصة قيادة المتهم لمدة ثلاثة أشهر.

وفي تفاصيل القضية؛ قامت الجهات المعنية بالتحريات اللازمة على أثر انتشار مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لأحد الأشخاص وهو يقود مركبة بصورة تشكل خطر على الجمهور وبتهور وذلك أمام تجمهر عدد من السيارات والأشخاص الراجلين، حيث كان يقوم بتفحيط الويلات والاستعراض على الطريق العام مما شكل خطر على حياة الأشخاص الموجودين خلال الواقعة إضافة إلى إحداث أضرار بالطريق.

وأوضحت نيابة مرور العين أن التحريات استطاعت الوصول إلى السيارة التي لم تكن تحمل لوحات، كما تم التوصل إلى المتهم الذي أنكر التهم المسندة إليه كما أنكرعلاقته بالسيارة التي كانت مسجلة باسم شخص آخر الذي أكد بدوره أنه ملكيته للسيارة صورية وهي ملك للمتهم الذي طلب منه تسجيلها باسمه وهو ما أكده مالك السيارة السابق في شهادته أمام النيابة والمحكمة.

وطالبت النيابة العامة في أبوظبي الشباب بالتزام السلوكيات المسؤولة خاصة عند استخدام الطرق وعدم تعريض أنفسهم وغيرهم للخطر. موضحةً أن غالبية المدانين بتهم تتعلق بقيادة المركبات بتهور وتعريض النفس والغير للخطر هم الشباب من الفئة العمرية 18- 30 سنة، كما أكدت أن مواجهة هذه الظاهرة يحتاج إلى تعاون جميع الجهات التربوية والمجتمعية والإعلامية إضافة إلى المؤسسات الأمنية والقضائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات