«نقض أبوظبي» ترفض طعن مدرب خيول أهمل في تدريب طفلة

رفضت محكمة النقض أبوظبي طعن مدرب خيول متهم بالإهمال في تدريب طفلة، ما نتج عنه إصابتها في رأسها نتيجة هياج الحصان، وأيدت المحكمة حكم الاستئناف وألزمت الطاعن الرسم المستحق.

وتعود تفاصيل القضية إلى تسبب المتهم بخطئه في إصابة المجني عليها، وكان ذلك ناشئاً عن إخلاله بما تفرضه عليه أصول وظيفته بأن ترك المجني عليها على الحصان بمفردها، مما أدى إلى سقوطها وأحدث بها الإصابات المبينة بالتقرير الطبي الأولي.

وأظهرت أوراق الدعوى أن المجني عليها وهي صغيرة في السن، لاحظت أن الحصان لا يتحرك وفي حالة غير طبيعية وقامت بلمسه ولم يتحرك وأخبرت المدرب بذلك، إلا أن الأخير قام بالصراخ عليها، وقال لها إن الحصان في حالة غضب وبعدها ذهب المدرب إلى متدربين آخرين وتركها، وطلب من المساعد أن يحرك الخيل، حيث قام الأخير بتخويف الحصان بالعصا وبعدها قام بضربه، ما نتج عنه قيام الحصان بالركض ورفع قائمتيه الخلفيتين وأسقطها على رأس الطفلة.

6

قضت محكمة أول درجة بمعاقبة الطاعن بالحبس 6 أشهر مع وقف تنفيذ العقوبة لمدة ثلاث سنوات مع تحميله الرسوم القضائية، وفي الدعوى المدنية بقبولها شكلاً، وفي الموضوع بإلزام المتهم بأن يسدد للمدعي المجني عليها مبلغ 51 ألف درهم كتعويض مؤقت، مع إرجاء البت في رسوم الدعوى حتى صدور الحكم النهائي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات