23 % انخفاض وفيات الحوادث المرورية برأس الخيمة في النصف الأول

أشارت الإحصاءات الصادرة من فرع الإحصاء المروري بإدارة المرور والدوريات بالإدارة العامة للعمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، إلى انخفاض ملحوظ في مؤشر وفيات الحوادث المرورية على مستوى الإمارة بنسبة 23.1% خلال النصف الأول من عام 2019 الجاري، مقارنة بنفس الفترة من العام المنصرم 2018.

وأكد اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة، أن مؤشر الحوادث المرورية بشكل عام انخفض بشكل ملحوظ عن العام الماضي، بانخفاض بلغت نسبته 9.4%، جاء بفضل الخطة المرورية الموضوعة حول السلامة المرورية في الإمارة من خلال برامج التوعية المختلفة والحملات المرورية المتنوعة على مدار العام، فضلاً عن دور وسائل الإعلام كافة في إيصال الرسالة الأمنية للمجتمع، إلى جانب الوعي والثقافة المرورية التي فعلت بشكل صحيح وكبير، وأصبحت تسود مستخدمي الطريق حول الالتزام بالقواعد والأنظمة المرورية، واتباع التعليمات والتوجيهات الصادرة من الجهات المعنية لضمان حماية الأرواح والممتلكات، من خلال الالتزام بالسرعات المحددة على الطرق الداخلية والخارجية، وأخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة، وتجنب السلوك الخاطئ أثناء القيادة، حفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين عبر وضع أجهزة ضبط السرعة «الرادار» وكاميرات المراقبة عالية الدقة لضبط أمن الطرق ومراقبتها على مدار الساعة.

وذكر اللواء علي بن علوان، بأنه نتيجة ذلك انخفض مؤشر الإصابات بنسبة 28.5%، موضحاً أن انخفاض المعدل النسبي الملحوظ، للإصابات الناتجة عن الحوادث المرورية برأس الخيمة، يعود إلى الجهود المبذولة التي تقدمها شرطة رأس الخيمة، في التوعية المرورية للسائقين ومستخدمي الطريق، والعمل على التأكيد عليهم باستمرار على الالتزام بقوانين السير والمرور، واحترام حقوق الآخرين، مثمناً دور التوعية المرورية التي تعد إحدى الركائز التي يقوم عليها الضبط المروري، فضلاً عن الجهود المبذولة مع الشركاء الاستراتيجيين والجهات ذات العلاقة، في تعزير تدابير السلامة على الطرق، وفي المركبات، الأمر الذي أسهم بصورة ملحوظة في التقليل من الإصابات الناتجة عن الحوادث المرورية وآثارها السلبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات