سرق شيكاً منه وزوره وحول المبلغ إلى حساب آخر

موظف بنك يستولي على 1.2 مليون درهم من حساب عميل

نظرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس قضية اتهام موظف خدمة عملاء في بنك هارب من العدالة، بالاستيلاء على 1.2 مليون درهم من حساب عميل في البنك عينه الذي كان يعمل فيه، بطريقة احتيالية بعد أن سرق شيكاً من دفتر شيكاته أثناء تواجد المجني عليه في مكتبه، لتخليص معاملاته البنكية، وتزويره بوضع إمضاء مزيف عليه منسوب لصاحبه الأصلي، بما يفيد أنه مستحق الدفع لشركة سياحية تربطه بها علاقة تجارية.

وأظهرت التحقيقات أن المتهم استخدم الشيك المزور وسلمه لموظف في بنك آخر لإيداعه في حساب الشركة السياحية تمهيداً للاستيلاء عليه وهو ما حصل بالفعل، حيث تمكن من إتمام جريمته والاستيلاء على المبلغ.

وأظهرت التحقيقات أن المتهم البالغ من العمر 42 عاماً، استغل خبراته في العمل المصرفي وحول المبلغ من حساب المجني عليه وأودعه في حساب الشركة السياحية، لمعرفته المسبقة أن موظف المقاصة لن يطلع على أصل الشيك وإنما على صورته التي يتم إدخالها إلى النظام الإلكتروني للمصرف المركزي عن طريق الماسح الضوئي.

وتشير تفاصيل القضية إلى أن المجني عليه هو الذي كشف الجريمة بعد تلقيه رسالة نصية حول تحويل المبلغ المستولى عليه من حسابه وتحويله إلى حساب الشركة السياحية، حيث أبلغ البنك بذلك، وأكد لهم عدم قيامه بأية عملية تحويل، زيادة على أنه هو من أخبر إدارة البنك عن تورط المتهم بسرقة الشيك وتزويره وصرفه كونه كان دائم التعامل معه أثناء فترة عمله، وكان يراجعه في مكتبه، وكثيراً ما كان يترك دفتر الشيكات وهاتفه على مكتبه ويتوجه إلى دورة المياه. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات