يزوّر مستندات للحصول على بطاقة بنكية

باشرت محكمة استئناف أبوظبي محاكمة متهم آسيوي بتهم: تزوير هوية وإقامة للحصول على بطاقة ائتمان بنكية واستخدامها بدون وجه حق، وقررت حجز القضية للحكم في جلسة الغد.

وكانت محكمة أول درجة قد قضت بمعاقبته بالحبس 3 سنوات، والإبعاد عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة، وذلك بعد أن وجهت النيابة العامة له بالاشتراك مع آخر مجهول، تهم تزوير بطاقة هوية، وتأشيرة إقامة باسم مخالف لاسمه الحقيقي، وشهادة راتب منسوبة لجهة حكومية، وتقديمها إلى أحد البنوك العاملة في الدولة، والحصول على بطاقة ائتمان.

وأوضح دفاع المتهم خلال الجلسة، أن الإجراءات البنكية تنص على أن يقوم الشخص بالحضور شخصياً إلى مقر البنك ومعه نسخة أصلية من الأوراق المطلوبة، وتسليم صورة منها للموظف، الذي يقوم بدوره بمطابقتها مع الأصل، مشيراً إلى أن موكله لا علاقة له بالمستندات المزورة.

وواجهت المحكمة المتهم بالمستندات المزورة، فأنكر معرفته بها، وأشار إلى أن الصورة الموجودة بالهوية تشبه شخصاً يعرفه ويدعى عمران، إلا أن الاسم مختلف، وطلب من هيئة المحكمة استخدام أقصى درجات الرحمة وإلغاء حكم الإبعاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات