المجني عليه تعرض لمحاولة اعتداء بالإكراه من المدلكة

جلسة تدليك تتحول الى فيلم رعب ومطاردة في الشارع العام

تحولت جلسة تدليك، قصدها تاجر آسيوي لقتل وقت انتظار تسلم بضاعة من أحد المحال في منطقة نايف، إلى كابوس ورعب ومطاردات في الشارع العام، بعدما تعرض لعملية نصب واحتيال وسرقة جميع المبالغ التي كانت بحوزته وهي 8800 دولار امريكي، و 5400 درهم، من قبل "المدلكة" التي حاولت "الاعتداء عليه بالإكراه"، بالاشتراك مع شريكاتها المتخصصات في استدراج الضحايا إلى شقتهن لابتزازهم وتجريدهم من كل المنقولات والأموال التي بحوزتهم.

وجاء في ملف هذه القضية التي نظرتها محكمة الجنايات في دبي اليوم، أن الزائر البالغ من العمر 29 سنة، توجه مساء يوم الواقعة في مارس الماضي إلى منطقة نايف لشراء بعض البضائع ، واخبره صاحب المحل أن عليه الانتظار لمدة ساعتين لتجهيزها، ولأنه لم يكن لديه عمل اخر، فقد قام بالتجول في المنطقة ذاتها قبل أن تصادفه زائرة افريقية في منتصف عقدها الثالث من العمر، وتعرض عليه خدمات التدليك، فوافق وذهب معها إلى شقتها القريبة من المكان، ليكتشف أن المكان معد للرذيلة والنصب والاحتيال، وأن عدداً من الفتيات الافريقيات متواجدات فيه.

وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة انه تعرض لمحاولة اغتصاب من قبل المتهمة التي استدرجته، بمساعدة فتيات أخريات، اشتركن جميعهن في توريط المجني عليه في الرذيلة من اجل ابتزازه، مضيفا انهن دفعنه على السرير وثبتنه، وتمكن من سرقة 8800 دولار امريكي و 5400 درهم كانت في بنطاله .
                                                           
وذكر المجني عليه أن المتهمات هربن من الشقة بعد سرقته، فطاردهن في الشارع العام وتمكن من الإمساك بإحداهن وهي المتهمة الثانية التي تم تسليمها للشرطة وفتح بلاغ في الواقعة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات