«جنايات دبي» تحاكم 5 سائقين بتهمة حيازة نصف طن مخدرات

باشرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات أمس النظر في قضية حيازة 5 سائقين من جنسية عربية واحدة كمية كبيرة من المؤثرات العقلية عبارة عن 3 ملايين و203 آلاف و 53 قرص «امفيتامين» زنتها الإجمالية نحو نصف طن، بقصد الترويج لها.

تحقيقات

وأظهرت التحقيقات في هذه القضية، التي تكشفت خيوطها في سبتمبر الماضي، أن المتهم الثاني ينتمي لتشكيل عصابي دولي متواجد في 3 دول منها الإمارات، وله نشاط في مجال استيراد وتصدير المؤثرات العقلية، وأن المتهم الأول هو أحد معاونيه ويحوز الكمية بقصد نقلها وشحنها إلى دولة خليجية مجاورة.

وبحسب أقوال شرطة مكافحة المخدرات في تحقيقات النيابة، فقد وردت معلومات تفيد بتواجد المتهم الأول في منطقة رقة البطين.

حيث شوهدت سيارته التي كان يقودها بطريقة مريبة، توحي بأن قائدها يراقب المكان للتأكد من عدم وجود أي شخص يراقبه أو يتابعه، ولدى متابعته، ووصوله إلى منطقة المطينة، وترجله من السيارة باتجاه مدخل إحدى البنايات، تمت مداهمته وإلقاء القبض عليه وتفتيشه ذاتياً، قبل تفتيش سيارته التي عُثر بداخلها على حقيبتين احتويتا على أكياس تحتوي على أقراص دائرية تم الاشتباه بها، وتبين لاحقاً أنها مؤثرات عقلية.وأضافت الشرطة في محضر القضية، أن المتهم الأول كان بصدد تسليم الكمية المضبوطة إلى المتهمين الثالث والرابع من أجل نقلها إلى دولة خليجية مقابل حصول المتهميْن على 200 ألف درهم.
     

   

 

كلمات دالة:
  • جنايات دبي،
  • المؤثرات العقلية،
  • المخدرات،
  • شرطة مكافحة المخدرات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات