آسيوية تواجه 20 تهمة بقضية واحدة و«الجنايات» تباشر محاكمتها

تواجه شابة آسيوية 20 تهمة في قضية جنائية واحدة، تتضمن عرض رشوة على موظف بنك، وتزوير مستندات رسمية من بينها عقد بيع صكوك بقيمة ربع مليون درهم، والشروع في الاحتيال باسم سيدة أعمال خليجية.

وبحسب التفاصيل المتعلقة بهذه القضية التي نظرتها الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، فإن المتهمة البالغة من العمر 34 عاماً وتعمل «شريكة»، عرضت رشوة على موظف بنك بقيمة 100ألف درهم مقابل مساعدتها في تمرير معاملة عقد بيع صكوك بالمرابحة قيمتها 250 ألف درهم، وتزوير مستندات باسم المجني عليها، صورتي جواز سفر وبطاقة هوية، ونموذج فتح حساب لدى المصرف البنك المشار إليه في الدعوى، وشهادة راتب تفصيلية منسوب صدورها لدائرة حكومية في العين، وشهادة تحويل راتب إلى البنك، وعقد بيع صكوك بالمرابحة بقيمة ربع مليون درهم بانتحال صفة المجني عليها.

وبينت النيابة العامة أن المتهمة شرعت في الاستيلاء لنفسها على قيمة الصكوك من البنك، ولما اكتشف موظف البنك، جريمة التزوير، عرضت عليه الحصول على 100 ألف درهم لكن الموظف أبلغ البنك المركزي عن محاولتها رشوته، ليطلب البنك منه مجاراتها والادعاء لها بأنه موافق على قبول الرشوى وطلب منها الحضور لاستلام الأوراق منها، ولدى حضورها تم ضبطها من قبل الشرطة.

أما المجني عليها، فقالت في تحقيقات النيابة إنها لا تعرف المتهمة، ولا تعمل في الدائرة الحكومية التي ذكرتها المتهمة، وأن جميع الأوراق والمستندات والطلبات المقدمة إلى البنك باسمها لا تخصها وليست لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات