«eCrime» تكشف خليجي يحتال على الشباب منذ عامين

«تحريات شرطة دبي» تقبض على«فاتنة سناب شات»

صورة
يتمتع بسمعة جيدة في محيطه الاجتماعي، ويعمل في جهة مرموقة، ويتقاضى راتباً يضمن له رفاهية العيش وجودة الحياة، إلا أن طمعه في الحصول على المزيد، قاده لأبشع أساليب الكسب، مستغلاً رحابة الفضاء الرقمي، وسهولة التستر خلف حسابات وهمية على «سناب شات»، حيث انتحل شخصيات عدة لفتيات خليجيات، بهدف الإيقاع بالشباب والاحتيال عليهم عبر طلب تحويل مبالغ مالية لكسب الرضا والود واللقاء، وأكد العميد جمال سالم الجلاف، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، أن أمر «فاتنة سناب شات» ما كان لينكشف، لولا اكتشاف فتاة بالصدفة أن هناك من يدير حساباً وهمياً مستخدماً صورها واسماً غير اسمها، حيث لجأت على الفور لمنصة الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي «eCrime»، التي أنقذتها وأنقذت 4 شابات خليجيات أخريات، من عمليات احتيالية كان ينفذها الخليجي باستخدام صورهن عبر 5 حسابات وهمية، وراح ضحيتها أكثر من 50 شاباً. 
 
منصة مؤثرة
وأوضح العميد جمال سالم الجلاف، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، أن منصة «إي كرايم» أو«eCrime»، قد ساهمت منذ إطلاقها منذ نحو عام تقريباً، في إنقاذ كثير من ضحايا الجرائم الإلكترونية، رجالاً ونساء ومراهقين وأطفال، وذلك ضمن مستويات عالية جداً من الخصوصية والسرية.
 
 وقال: اكتشفت فتاة خليجية عن طريق الصدفة أن هناك من يدير حساباً وهمياً على «سناب شات»، مستخدماً صورها واسماً غير اسمها، فقامت على الفور بفتح بلاغ عبر منصة «www.ecrime.ae»، لتبدأ دورياتنا الرقمية عملها في البحث والتحري، وبعد التوصل للمجرم ومتابعة نشاطه على مدى أسبوع كامل، اكشفنا أنه يتبع أسلوباً إجرامياً خبيثاً منذ بدء نشاطه الإجرامي منذ عامين، حيث أنشأ حساباً وهمياً وتستر خلف صور لفتاة خليجية، لتسهيل عملية إضافته في الحسابات الخاصة "البرايفت"، كخطوة أولى، ثم اعتمد على برامج متطورة تخفي عملية تصوير الشاشة وتحميل الصور كخطوة ثانية، لينشئ بعد ذلك 5 حسابات وهمية على «سناب شات»، لخمس شابات خليجيات، بحيث يشتمل كل حساب على صور خاصة لهن في وضعيات متعددة، واستخدم هذه الحسابات للإيقاع بالشبان والاحتيال عليهم عبر طلب هدايا ثمينة ومبالغ مالية، وقد وقع في شباكه أكثر من 50 شاباً. 
 
وتابع: تم إلقاء القبض على الخليجي أو «فاتنة سناب شات»، وقد اعترف بجرائمه، وتم تحويله إلى النيابة العامة، لاستكمال الإجراءات. 
 
خطوة ضرورية
من جانبه قال النقيب عبدالله الشحي، نائب مدير إدارة المباحث الإلكترونية: يكتفي بعض مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، بالتنويه عبر حساباتهم الرسمية إلى حسابات وهمية لا تمت لهم بصلة، داعين متابعيهم إلى عدم التعامل معها، وهذا يعكس قلة وعيهم بخطورة ما يقومون به، لاسيما وإن هذه الخطوة لا تضع حداً لنشاط الحسابات الوهمية، لذلك يتوجب عليهم  التبليغ عبر منصة «eCrime» الإلكترونية المجانية، ليتسنى لنا القبض على مديري هذه الحسابات وإغلاق حساباتهم وإيقاف نشاطهم الإجرامي وحماية المجتمع، علماً أن عملية التبليغ عبر المنصة الإلكترونية سهلة وسريعة ولا تستغرق سوى دقائق.  
نصائح
 
واستطرد: ندعو جميع مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إلى الحيطة والحذر، وعدم الثقة بالغرباء أو حتى إضافة من لا يعرفونه جيداً، والأهم من ذلك كله عدم نشر صور خاصة حتى لو كان الحساب خاصاً «برايفت»، تجنباً لتسريب الصور، أو التلاعب بها، أو التورط في جرائم إلكترونية، فليس كل من يتابعك يضمر لك الخير، وأخيراً فإننا نوجه الجمهور الكريم بعدم التردد بالإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية، خاصة وإن منصة «eCrime» تتلقى البلاغات على مدار الساعة، وتتعامل معها بسرية بالغة. 
كلمات دالة:
طباعة Email
تعليقات

تعليقات