ينفّذ جريمة احتيال بـ«الانتحال»

كشفت النيابة العامة أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، عن جريمة نصب واحتيال على امرأة، قام بها أربعيني أفريقي بعد انتحاله صفة شخصية اعتبارية من «أعيان» الدولة، بهدف بيعها عقاراً بأوراق مزورة، نسب صدورها إلى دائرة حكومية في الإمارة.

وبحسب أوراق القضية، فإن المتهم تحصّل مع آخر هارب على 18900 يورو من المجني عليها، بالاستعانة بالطرق الاحتيالية، وانتحال صفة غير صحيحة، بأن ادعى لها اسماً غير اسمه الحقيقي، ووفق خطة مرسومة تقمص خلالها شخصية من اعيان الدولة بعد ارتدائه البشت والكندورة والغترة والعقال.

وأضافت التحقيقات أن المتهم أخبر المجني عليها بوجود صفقة شراء عقار، وعزز مزاعمه بتسليم «اتفاقية شراء العقار، وإيصال الدفع» المزورين، الأمر الذي كان من شأنه خداعها، وحملها على تسليمه المبلغ المذكور، لإيهامها بصحة الواقعة بشأن الاستثمار في العقار.

شهادة الشرطة

وأفاد شرطي في التحقيقات، بأن المجني عليها قصدت المركز للإبلاغ عن تعرضها للاحتيال من قبل المتهم، الذي التقت به داخل أحد الفنادق في دبي، بصفته «مديراً للشركة» العقارية، وسلمته مبلغاً وقدره 18900 يورو، مدعياً أنها ضمن أعمال وساطة شراء العقار، وبعدها توجها إلى شركة لأعمال الوساطة، وطلب منها مبلغاً آخر كرسوم تأمين بقيمة 180 ألف دولار، فرفضت، وتبين لها لاحقاً أن المستندات التي سلمها لها مزورة.

وأضاف الشاهد أنه بمتابعة البلاغ، تم ضبط المتهم، واعترف طواعية باحتياله على المجني عليها، واستلام المبلغ المشار إليه، بالاتفاق مع المتهم الهارب، مشيراً إلى أن المتهم من أصحاب السوابق الإجرامية، وأنه شرع في الاحتيال على عائلة من جنسية أمريكية بنفس الطريقة، لكنها لم تبلغ عنه، لاضطرارها للعودة إلى موطنها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات