قضية

نيابة دبي: الحكم في قضية اعتداء الفنانة زينة على طفلة 6 مايو

وجهت النيابة العامة في دبي، أمس، الاتهام رسمياً للفنانة المشهورة زينة، بالاعتداء على ابنة السائح الأمريكي من جنسية مصرية في أحد فنادق الإمارة، في حين قررت محكمة الجنح، حجز القضية للحكم في 6 من الشهر المقبل.

وجاء توجيه التهمة إلى الفنانة المذكورة كذلك، بعد استماع محكمة الجنح في الجلسة الماضية، قبل عدة أيام، إلى شهادة شاهد عيان في هذه القضية، أكد فيها واقعة ضرب الطفلة، بحجة أنها صورت الفنانة بهاتفها النقال خلسة، مشيراً إلى أنه حاول الصلح بين الطرفين، وإنهاء الشجار، لكنه فشل، وتعرض للضرب، في حين ذكر أن زينة كانت تضرب الطفلة، فيما تعرضت والدة الطفلة إلى اعتداء من شقيقة الفنانة.

وبينت محامية الدفاع للمحكمة «أن التقرير الفني، أكد خلو هاتفي الطفلة البالغة من العمر 12 عاماً، ووالدتها، من أي مواد مرئية أو مقاطع فيديو تُظهر الممثلة، حتى في ملف الملغيات، ما ينفي صحة الادعاء، بأن ابنة موكلها اعتدت على خصوصية الفنانة، من خلال تصويرها بالهاتف».

وأضافت: «وفي ما يتعلق بادعاء شقيقة الفنانة بأن موكلي قد اعتدى عليها، فمن المنطقي لأب في حالة غضب، أن يضرب المعتدي على ابنته في أماكن ظاهرة من الجسم، إلا أن التقرير الطبي، أظهر أن إصابات شقيقة الفنانة كانت جميعها في مواضع غير ظاهرة، ما يدلل على أنها مفتعلة». وأضافت المحامية، التي تمسكت ببراءة موكليها، خلوَّ ملف الدعوى من أي أدلة حقيقية ضدهم، بأن زينة التي ادعت أنه تم الاعتداء عليها «لم تقدم تقريراً طبياً يدعم ادعاءها حتى هذه اللحظة»، مطالبة بإدانة الممثلة وشقيقتها.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات