«تضيّف» صديقتها جرعة مخدّر قاتلة

صورة تعبيرية

نظرت محكمة الجنايات في رأس الخيمة، في جلستها التي عقدت، أمس، قضية وفاة شابة من إحدى الدول العربية، إثر استنشاقها جرعة هيروين زائدة، قدمتها لها صديقتها «ضيافةً» داخل منزلها في إحدى مناطق رأس الخيمة، خلال جلسة نسائية، جمعت المجني عليها وصديقاتها الثلاث.

تفاصيل

وتعود تفاصيل القضية، إلى تلقي الجهات الشرطية بلاغاً من المسعف، خلال نقل المجني عليها إلى المستشفى لمحاولة إنقاذها، قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة، نتيجة لاستنشاقها جرعة كبيرة من الهيروين، ومادة الكريستال، وشرب المواد الكحولية.

واعترفت المتهمة الأولى في القضية، أن المواد المخدرة تعود لزوجها المسجون حالياً على ذمة تعاطي المواد المخدرة، حيث اكتشفت وجود بقايا من تلك المواد المخدرة داخل المنزل، لتستضيف صديقاتها عقب الانتهاء من سهرة خارج المنزل، لينتقلن إليه لاستكمال سهرتهن، مشيرة إلى أن المجني عليها تناولت كميات كبيرة من مادة الهيروين، بالرغم من تحذيرهن لها بتوخي الحذر من الكمية الإضافية، إلا أنها أصرت على تناولها، لتدخل في غيبوبة تامة، قبل أن يتم الاتصال بالإسعاف لمحاولة إنقاذها.

إنكار

وأنكر المتهم الثالث «زوج المتهمة الأولى»، علاقته بحيازة المواد المخدرة في منزله الذي وقعت فيه الحادثة، مشيراً إلى أنه يقضي فترة عقوبته داخل المؤسسة العقابية لسنتين، عن تهمة تعاطي المواد المخدرة وحيازتها، لافتاً إلى أن كمية المخدرات كانت مخبأة في المنزل بغرض التعاطي.

اعتراف

اعترفت المتهمة الثانية أمام هيئة المحكمة، بوجودها وقت وقوع الحادث الذي أودى بحياة صديقتها، مشيرة إلى أن الجميع تناولن المواد المخدرة خلال السهرة داخل منزل صديقتها المتهمة الأولى، مؤكدة أنهن حذرن المجني عليها من استنشاق الكمية الإضافية، إلا أنها أصرت على ذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات