موظف يتواطأ مع أصدقائه لسرقة 293 ألف درهم من "عمله"

باشرت محكمة الجنايات في دبي أمس محاكمة 7 آسيويين، متهمين بملاحقة سائق في شركة توصيل طلبات عملاء، على الشارع العام، وصدمه بمركبته التي كان يستقلها من اجل حمله على التوقف، وسرقة 293 ألف درهم كان ينقلها من أبوظبي إلى دبي، بعدما رشوه بمادة الفلفل الحار والملح لشل حركته واتمام عملية السرقة، بالتواطؤ مع موظف اخر يعمل في الشركة التي يعمل فيها المجني عليه، ويعرف تحركاته والبضائع والمبالغ المالية التي ينقلها من فرع الشركة في أبو ظبي الى المقر الرئيسي في جبل على بدبي.

وقالت النيابة ان ثلاثة من المتهمين بينهم "زميل" المجني عليه، تواطأوا مع بقية المتهمين، على ارتكاب تلك الواقعة، وخططوا لها بأن طاردوا المجني عليه وهو في طريقه من أبو ظبي الى دبي لإيصال المبلغ الذي كان بحوزته الى الجهة المستفيدة، وصدموا مركبته بمركبتهم حتى يتوقف، وما أن توقف حتى هجموا عليه ورشوه مسحوق مادة الفلفل الحار والملح على عينيه، وتمكنوا على إثر هذا الفعل من الاستيلاء على الحقيبة الحاوية لذلك المبلغ النقدي، والفرار بها هاربين لجهة مجهولة واقتسام ذلك المبلغ فيما بينهم جميعا.


اقوال المجني عليه
وشهد المجني عليه  بمحضر إفادته بالشرطة، بتكليفه من مقر عمله في إمارة أبوظبي وتحديداً بنقل حقيبة تحتوي على مبلغ من المال إلى مبنى الشركة الرئيسي بجبل علي في دبي، ، إذ انه يقوم بهذا العمل منذ ثلاث سنوات، وأثناء ما كان على الطريق وتحديداً على مخرج جبل علي لهباب، تفاجأ بسيارة تصدمه من ناحية اليسار وأسفر عنه أن نزل من السيارة بعد أن تمكن من السيطرة عليها، وخلال حديثه مع سائقها حدث وأن حضرت سيارة أخرى تمكن بعدها المتهمون من الاستيلاء على الحقيبة الحاوية للنقود بسيارة المجني عليه والفرار بها بعد أن اعتدوا عليه بتوجيه لكمات على وجهه ورش مادة الفلفل في عينه وذلك على النحو الثابت في الأوراق.


العقل المدبر
ودلت التحقيقات ان الموظف المتواطئ مع المتهمين هو الذي خطط للجريمة، اذ انه شرح لاحد المتهمين بانه يمر في ضائقة مالية، فأشار عليه بالسرقة من الشركة التي يعمل فيها فوافق على ذلك واقتصر دوره على تزويد بقية المتهمين بالمعلومات عن تحركات السائقين الذين ينقلون البضائع والأموال من ابوظبي الى دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات