كمّمت فم رضيعة لأنها «لا تطيق أصوات الصغار»

نظرت محكمة جنح الشارقة، قضية اعتداء خادمة على سلامة جسم طفلة رضيعة مواطنة، تبلغ من العمر عاماً ونصف العام، تدعى «ع، ع، أ»، بالاشتراك مع خادمتين تعملان معها في المنزل، ما شكل خطراً على حياة الصغيرة، معللة السبب «بأنها لا تتحمل أصوات الصغار»، ما دفعها لتكميم فم الطفلة.

وواجه القاضي حسين العسوفي المتهمة بما أسند إليها، بأنها بتاريخ سابق عن 26 فبراير من عام 2016، كانت تعمل خادمة في مسكن خاص، قد قامت بالاعتداء على سلامة جسم طفلة رضيعة، لم يتجاوز عمرها العام والنصف، وتعنيفها وضربها، ما شكل خطراً على حياة الصغيرة.

وحجزت المحكمة القضية للفصل بتاريخ 17 مارس الجاري، مع استمرار حبس المتهمة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات