مكالمة «مزعجة» تودي بحياة عامل

كشفت النيابة العامة أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات، عن اعتداء زائر آسيوي على سلامة جسم ابن موطنه، ملحقاً به إصابات دامية، أفضت إلى موته «دون قصد»، بسبب مكالمة هاتفية بصوت عالٍ.

وشهد مشرف عمال أمام النيابة العامة، بأن المتهم حضر في منتصف ليل الأول من أكتوبر الماضي، إلى مقر سكن الشركة التي يعمل هو فيها في منطقة جبل علي الصناعية الأولى، للمبيت لمدة يومين فقط، كونه يبحث عن عمل، وكان حينها محتسياً المشروبات الكحولية.

مضيفاً أن الأخير توجّه إلى الغرفة التي كان يجب عليه المبيت فيها، بعد أن أحدث فوضى في المكان، نتيجة احتسائه الكحول «وبدخوله الغرفة، أشعل الإنارة، وراح يتحدث بالهاتف بهيئة أزعجت الموجودين الذين كانون يغطون في نوم عميق»، وهو ما أزعج المجني عليه، الذي كان نائماً في الغرفة ذاتها، فطلب منه إطفاء النور، فلم يستجب، حينها نشب شجار بينهما، ليستخرج الجاني سكيناً من حقيبته، استخدمها في الاعتداء على الضحية، وفر من المكان، فيما انشغل الحاضرون بإسعاف المجني عليه، الذي توفي نتيجة تأثره بالاعتداء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات