شرطة عجمان تنفي ما يتداول من إشاعات حول وقوع جرائم في الإمارة

نفت القيادة العامة لشرطة عجمان، ما نشره أحد المواقع الإلكترونية العربية من أخبار وشائعات كاذبة، عن وقوع جرائم في إمارة عجمان خلال الأيام الماضية، مؤكدةً أن الأخبار المنشورة لا أساس لها من الصحة، ولا يوجد في مراكز شرطة عجمان، أي بلاغات حول الجرائم المذكورة في الموقع.

وقال الرائد محمد بن يافور الغفلي نائب مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، إن الموقع المذكور قام بنشر أخبار كاذبة حول انتحار أم مع أبنائها، وعن زوج يضر زوجته في إمارة عجمان، وتتضمن هذه الأخبار، التعامل مع شركة تداول في الدولة، مؤكداً أن لا صحة لما نُشر على الإطلاق.

وأضاف الغفلي أنه بعد البحث والتحري، تبين أن الشائعات صادرة من شركة تداول خارج الدولة، بهدف الدعاية والإعلان عنها، باستغلال اسم شرطة عجمان، وادعاء وجودها في الدولة، لجذب أكبر عدد من المشتركين في التداول، كما تبين أن الموقع تم اختراقه لنشر هذه الأكاذيب من قبل هذه الشركة.

وأشار نائب مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، إلى أنه بالتواصل مع هيئة تنظيم الاتصالات، تم حصر الروابط والشائعات التي تم نشرها من قبل الموقع، وسوف يتم حجبها جميعاً في الساعات القادمة.

وحذر الغفلي من تصديق مثل هذه المواقع، والتعامل معها أو إعادة نشرها، مؤكداً أن شرطة عجمان لن تتهاون مع كل من ينشر الشائعات أو يتداولها بأي طريقة كانت، مشيراً إلى أن قانون دولة الإمارات، يجرم ويعاقب كل من يرتكب هذا النوع من المخالفات.

كلمات دالة:
  • شرطة عجمان،
  • ترويج الشائعات،
  • مواقع التواصل الاجتماعي،
  • الشائعات،
  • دولة الإمارات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات