اتهام آسيوي بسرقة سخّان وبيعه بـ 40 درهماً

نظرت محكمة جنايات أبوظبي، في جلستها أمس، في قضية اتهام عامل آسيوي، بسرقة سخان من منزل أحد العملاء، وبيعه، بـ 40 درهماً.

بينما أنكر المتهم التهمة، مؤكداً أن زوجة الشاكي هي من طلبت منه التخلص من السخان، نظراً لعدم إمكانية إصلاحه.

وخلال الجلسة، أكد المتهم أن الشاكي طلب منه إصلاح سخان في منزله، وعند الذهاب للإصلاح، اكتشف أن السخان به أعطال غير قابلة للإصلاح، فطالبته زوجة الشاكي بخلعه من الحائط والتخلص منه، وأعطته نظير هذا العمل مبلغ 60 درهماً، مشيراً إلى أنه أثناء قيامه بالتخلص من السخان، تصادف مرور أحد تجار الخردة، وعرض شراءه، فباعه له بمبلغ 40 درهماً.

لكن أقوال زوجة الشاكي الواردة في أوراق القضية، أكدت أن المتهم قام بفك السخان بحجة إصلاحه وإعادته، ونفت طلبها التخلص من السخان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات