00
إكسبو 2020 دبي اليوم

براءة عشريني من تعاطي المخدرات بعد خضوعه للتأهيل

برأت نيابة العين شاباً عشرينياً بعد التحقق من استمراره في تلقي العلاج من تعاطي المخدرات في المركز المتخصص لعلاج وتأهيل المدمنين، بينما حكمت على آخر بالحبس سنتين لإصراره على عدم خضوعه للتأهيل في المركز المتخصص.

وقال المحامي والمستشار القانوني الإماراتي حسن المرزوقي في حديثه لـ«البيان»: «وفقاً للقانون الاتحادي رقم (14) لسنة 1995 في شأن مكافحة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية في المادة رقم 40 فإنه يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر ولا تزيد على سنتين كل من تعاطى بأي وجه أو حاز بقصد التعاطي أو استعمل شخصياً في غير الأحول المرخص بها أية مادة من المواد المخدرة أو المؤثرات العقلية المنصوص عليها.

ويجوز للمحكمة بالإضافة إلى العقوبة السابقة الحكم بالغرامة التي لا تقل عن 10 آلاف درهم». وأضاف: «أما في المادة رقم 42 فيجوز للمحكمة إيداع الجاني إحدى وحدات علاج الإدمان، وفي بند آخر إيداعه أحد مراكز التأهيل، والغرامة التي لا تجاوز 10 آلاف درهم».

مؤكداً على أن المخدرات طريق للهلاك، لكن العودة للحياة الطبيعية ممكنة بالتحدي والإصرار. كما أن قوانين دولة الإمارات تشدد على ملاحقة كل من تسول له نفسه الترويج لها أو الإدمان عليها، ويشدد قانون مكافحة المخدرات على إجراءات تسهم في معالجة المدمنين، وعودتهم إلى أحضان أسرهم والمجتمع مرة أخرى معافين، يستطيعون متابعة العمل، والأخذ بيده ومنحه الفرصة للاندماج في المجتمع، وأن يكون عنصراً إيجابياً فيه.

طباعة Email