لسرعة الاستجابة على طلبها عبر انستغرام

مصرية تتكبد عناء السفر لتقديم الشكر لشرطة الفجيرة

استقبل اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة المصرية ياسمين الحربي في مكتبه والتي قدمت من جمهورية مصر العربية قاصدة تقديم الشكر لشرطة الفجيرة حيث قامت بتسليم القائد العام درعاً تذكارياً معربة عن امتنانها وشكرها على مهنية تعامل رجال الشرطة بالفجيرة مع طلبها التي قدمته عبر انستغرام.

وتجلت قصة الحربي في معاناتها مع شخص منذ عام 2008 حيث قامت برفع قضية مدنية بحقه في إحدى الإمارات تطالبه بمبالغ مالية وقد كلفت أحد الأشخاص بمتابعة قضيتها داخل الدولة قبل أن تعود لبلدها إلا أنه تمت المماطلة في متابعة قضيتها، كما لم يتم اتخاذ الإجراءات الصحيحة لتنفيذ الأمر القضائي، بالإضافة إلى قيام المدعى عليه بتغيير اسمه في المحيط الذي يعمل به وما كان منها إلا أن تلجأ لشرطة الفجيرة عبر برنامج انستغرام.

وأفادت ياسمين الحربي بأنها أرسلت رسالة خاصة عبر انستغرام الشرطة تطلب المساعدة وتشرح فيها شكواها وتطالب بالقبض على المدعى عليه المتخفي باسم مستعار طوال تلك السنوات ولم تكن تتوقع أن يتم الاستجابة للرسالة خلال 3 دقائق حسب إفادتها وأن يتم التواصل معها فوراً والتعامل معها كأنها حاضرة شخصياً حيث كانت تتوقع بأنه هذه البرامج إخبارية في معظم الجهات وليست خدمية.

وأضافت بأنه على الفور تعامل القائمون على انستغرام شرطة الفجيرة مع طلبها وأبلغوها بالإجراءات الصحيحة التي يفترض القيام بها مع الجهات القضائية لاستصدار أمر تنفيذ بحق المدعى عليه للتمكن من ضبطه وتمت المتابعة معها إلى أن تم القبض على المدعى عليه فور صدور أمر الضبط وإحالته إلى جهة طلبه.

وثمن القائد العام تكبد المواطنة الحربي عناء السفر وقدومها لشرطة الفجيرة لتقديم الشكر موضحاً أن هذا واجب رجال الأمن الأساسي ولايتطلب تقديم الشكر عليه، وأفاد بأن وسائل التواصل الاجتماعي في شرطة الفجيرة أصبحت قناة رئيسية من قنوات تقديم الخدمة حيث يسرت على المتعاملين الوقت والجهد في الحصول على الخدمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات