«قاتل زوجته وصديقها» أمام «جنايات الشارقة» - البيان

«قاتل زوجته وصديقها» أمام «جنايات الشارقة»

نظرت محكمة جنايات الشارقة جريمة قتل نفذها شخص من جنسية آسيوية ضد زوجته البالغة من العمر 25 سنة، و«عشيقها»، حيث قام بسكب مادة كاوية على جسديهما، ما أدى إلى وفاتهما لاحقاً متأثرين بالحروق الشديدة.

وأظهرت تحقيقات النيابة العامة قيام المتهم بقتل زوجته وشخص آخر، نتيجة شكّه في سلوكها بعد أن شاهد مصادفة صوراً على موقع «الفيسبوك» تجمعها بالقتيل، ومثل المتهم أمام الهيئة القضائية وواجهته بالتهمة المنسوبة إليه، حيث اعترف بسكبه المادة الكاوية بعد أن راقب المجني عليهما وتتبعهما حتى وصلا إلى إحدى الشقق ولاذ عقب فعلته بالفرار.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى سبتمبر من العام الماضي، ووفقا لأقوال الزوج في تحقيقات الشرطة فإنه كان قبل وقوع الجريمة خارج الدولة في رحلة عمل، وبعد أسبوع من وجوده تفاجأ أثناء متابعته لصفحة زوجته على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بوجود صورة لزوجته مع رجل آخر، ما أثار الشك في قلبه فقرر العودة خلسة دون إخبارها واستقر في غرفة بإحدى الشقق الفندقية وباشر مراقبة تحركات زوجته وصديقها.

وأوضح أنه أحضر المادة الكاوية وتبعهما يوم ارتكابه للجريمة حتى وصلا إلى شقة، لكنهما أبقيا بابها مفتوحاً، ما سهل دخوله حيث وجدهما في إحدى الغرف وعليه قام بإلقاء المادة الكاوية عليهما، متوجها بعدها إلى المطار لمغادرة الدولة، لكن الشرطة تمكنت من القبض عليه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات