تسرق مقتنيات منزل مخدومها وتشحنها للخارج

نظرت محكمة جنايات الشارقة، قضية سرقة، المتهم فيها خادمة من الجنسية الآسيوية، عمدت خلال مدة عملها، التي امتدت قرابة عامين، على سرقة أموال وحقائب وملابس وأغراض منزلية من بيت مخدومها، وشحنها إلى مكان آخر، باستخدام مركبة مخصصة لشحن البضائع، مستغلة عدم وجود أصحاب المنزل فيه، لارتباطاتهم بالعمل والدراسة.

وأدلى المجني عليه، وهو كفيل المتهمة (مواطن)، بأن الخادمة تعمل لديهم خادمة منزلية منذ عامين، وأن شكوكهم حامت حولها، بعد أن فقدوا العديد من مقتنيات المنزل، وبالبحث والاستسقاء، أخبرتهم الخادمة الأخرى التي تعمل لديهم، بأن المتهمة تسرق الأغراض المنزلية والمبالغ المالية، وتستغل غيابهم عن المنزل، لتنقل المسروقات بسيارة شحن.

لافتاً إلى أنه قام على الفور بتفتيش الغرفة المخصصة للمتهمة، ليفاجَأ بإخفائها مبلغ 5 آلاف درهم، بالإضافة إلى عثوره على بعض الحقائب التي تعود لزوجته وبناته.

والتي قال إنها باهظة الثمن، إضافة إلى وصولات خاصة بعملية الشحن، ليقوم بإبلاغ الشرطة، التي حضرت على الفور إلى المنزل، لمعاينة المكان والقبض على الخادمة المتهمة، ومن خلال مواجهتها بالأدلة، اعترفت بقيامها بسرقة المبلغ المالي. وتم تأجيل القضية إلى يوم 7 أكتوبر.

تعليقات

تعليقات