يستوليان على 368 هاتفاً متحركاً بـ 217 ألف درهم

نظرت الهيئة القضائية في محكة الجنايات دبي، جريمة سرقة كميات كبيرة من الهواتف المتحركة من إحدى المركبات، التي كانت متوقفة في منطقة الرفاعة.

حيث أحالت النيابة العامة إلى محكمة الجنايات، بائعاً ومراسلاً آسيويين، بتهمة سرقة 368 هاتفاً متحركاً، تصل قيمتها إلى نحو 217 ألف درهم، وتعود ملكيتها إلى شركة للتجارة العامة.

وذكرت النيابة العامة أن المتهمين سرقا المنقولات من سيارة تابعة للشركة المتضررة، كانت متوقفة في منطقة الرفاعة، بأن كسرا النافذة الصغيرة للباب الأمامي بواسطة مفك براغي.

وبحسب إفادة شرطي للنيابة العامة، فإن عمليات البحث والتحري قادت أفراد الشرطة إلى الإمساك بطرف الخيط، الذي سيوصلهم إلى المتهم في هذه القضية، إذ بينت معلومات موثوقة، تورط المتهم الأول، وهو «سائق»، بارتكاب وقائع مماثلة.

ضمن اختصاص مركز شرطة نايف، ليصار إلى إلقاء القبض عليه، قبل أن يعترف بواقعة السرقة موضوع الدعوى، بمشاركة المتهم الثاني، مقرراً أن «الأخير» حضر إليه وأخبره بأنه يريد سرقة هواتف متحركة من داخل إحدى السيارات المتوقفة ليلاً في منطقة الرفاعة، فتوجه معه إلى مكان الواقعة، وأتمّا عملية سرقة الهواتف التي تم ضبطها بحوزتهما.

سرقة بمسحوق الفلفل

وفي القضية الثانية، باشرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات محاكمة، سائقاً آسيوياً، سرق بالإكراه مع آخرين هاربين، 293 ألف درهم، كانت بحوزة موظف في شركة من أجل نقلها من أبوظبي إلى دبي، بواسطة سيارة خاصة بالشركة المذكورة. وبينت المحكمة أن المتهم تواطأ مع المتهمين الهاربين على ارتكاب تلك الواقعة، وخططوا لها، بأن لحقه وهو على الطريق العام.

ولما وصل إلى مفترق طريق ما بين دبي وأبوظبي، صدمه بمركبته التي كان يستقلها حتى يتوقف، وما إن توقف، توجهوا إليه وأشغلوه بالحديث من أجل إتمام عملية السرقة، وفق الخطة المتفق عليها، فوقعت الجريمة، بعد رش وجه المجني عليه بمسحوق الفلفل الأحمر، لشل حركته والسيطرة عليه، والاستيلاء على المال الذي بحوزته.

تعليقات

تعليقات