محامي «قاتل صديقه بالمطرقة» يطالب بإحالته إلى طبيب نفسي

حددت محكمة الجنايات في دائرة محاكم رأس الخيمة جلسة التاسع من الشهر الجاري للحكم في قضية شاب من الجنسية العربية متهم بقتل صديقه في العمل باستخدام مطرقة حديدية لتأديبه نتيجة للخلافات التي وقعت بينهما.

وطالب المحامي سالم الكيت محامي المتهم بعرضه على الطبيب النفسي للتأكد من سلامة قواه العقلية، لافتاً إلى أن المتهم لا يجيد اللغة العربية وأن اعترافاته خلال سير التحقيقات أمام النيابة العامة والمحكمة تؤكد عدم إجادته للغة العربية، وأن ظروف الحادث تؤكد أن المتهم لم يكن في كامل قواه العقلية حيث يميل أسلوبه إلى العصبية.

وتشير أوراق القضية التي تعود إلى وقت سابق من شهر مارس الماضي، إلى وصول بلاغ لغرفة العمليات في شرطة رأس الخيمة يفيد بوفاة شاب من الجنسية العربية داخل إحدى المزارع في رأس الخيمة، حيث وجدوا المتهم في حالة إغماء بجانب جثة المجني عليه، ليجمع فريق البحث والتحري خيوط القضية بعد الاشتباه بوجود جريمة قتل وليست انتحار.

وكشف رجال الشرطة المختصة قيام المتهم بضرب صديقه وهو نائم على رأسه داخل المزرعة التي يعملان بها مستخدماً مطرقة حديدية، ما أدى لوفاة المجني علبه على الفور، قبل أن يقوم المتهم بشرب مادة سم الفئران ووضع كمية أخرى في فم المجني عليه، لمحاولته تضليل العدالة وأيهما رجال الشرطة بأنها واقعة "انتحار" وليست جريمة قتل.

وساهم وصول رجال التحريات والإسعاف إلى موقع الحادث في إنقاذ حياة المتهم بعد العثور عليه مغمى عليه بجانب جثة المجني عليه، ليتم تقديم الإسعافات له ونقله للمستشفى لاستكمال الإجراءات الطبية وإنقاذه من الموت.

وخلال التحقيقات أمام الشرطة المختصة والنيابة العامة اعترف المتهم بضرب صديقه بدافع تأديبه فقط نتيجة للخلافات المستمرة بينهما، لافتاً إلى أن محاولة الانتحار كانت لندمه على وفاة صديقه الذي استقدمه ووفر له وظيفة عمل داخل المزرعة التي يعمل بها، ليتم تحويل ملف القضية للمحكمة المختصة التي قضت بتحديد جلستها المقبلة للحكم.

تعليقات

تعليقات