11 % انخفاض الحوادث المرورية بأبوظبي في الثلث الأول

حقّقت شرطة أبوظبي، نتائج إيجابية في مستويات السلامة المرورية بالإمارة، خلال الثلث الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، إذ انخفضت حوادث المرور بنسبة 11 %، والوفيات 22 %، والإصابات البليغة 14 %، فيما انخفضت الوفيات الناجمة عن حوادث الدهس 50 %، رغم ارتفاع أعداد المركبات بنسبة 11 %، وحاملي رخص القيادة 6 %.

وتطرق اللواء علي خلفان الظاهري مدير قطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، إلى جهود فرق العمل في تحقيق التحسن الإيجابي الملحوظ لنسب مستويات السلامة المرورية، موضحاً أن المؤشرات تواكب النتائج الإيجابية التي تحققت بالعام الماضي، بخفض نسبة الحوادث والوفيات والإصابات البليغة بإمارة أبوظبي، والناتجة عن التنفيذ الأمثل لاستراتيجية شاملة للسلامة المرورية (2016-2020)، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، وهم: دائرة النقل، ودائرة التخطيط والبلديات، ودائرة الصحة، ودائرة التعليم والمعرفة، بهدف جعل الطرق أكثر سلامةً وأمناً، وتحسين مؤشر السلامة المرورية، تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة.

وأشار الظاهري إلى أهمية دور الأنظمة الذكية، والتي تواكب رؤى ومنهجية الدولة المستقبلية، في الاستفادة من هذه التقنيات المتطورة، مثل كاميرات المراقبة، والأبراج الذكية (البالغ عددها 14 برجاً بإمارة أبوظبي) على الطرق الخارجية، ومتابعتها عبر شاشات إلكترونية في غرفة العمليات المركزية «مركز القيادة والتحكم»، ومركز المدينة الآمنة، لمراقب حركة السير والمرور.

وأكد الحرص على اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من ظاهرة الازدحام المروري، ومخالفة السائقين غير الملتزمين بقواعد السير والمرور، وتطبيق الشرطي الذكي، الذي قام بتحرير 91.700 مخالفة في الثلث الأول من عام 2018، في إطار الجهود المبذولة لتعزيز السلامة المرورية.

تعليقات

تعليقات