6 أشهر حبساً لموظف زوّر فواتير واستولى على 48 ألف درهم

قضت محكمة جنايات الشارقة، بحبس موظف آسيوي (مهندس تقنية معلومات)، في إحدى الشركات بالمنطقة الصناعية، 6 أشهر، وإبعاده عن الدولة، بعد ثبوت تزويره لمحررات رسمية، واستخدامها للاستيلاء على مبالغ مالية قدرت قيمتها بـ 48 ألف درهم، وتقديم رشوة لموظف يعمل معه لتسهيل مهمته، عبارة عن ألف درهم وهاتف متحرك، إضافة إلى 50 في المئة من أي عملية اختلاس يتم الاتفاق عليها، وإلغاء الفاتورة الخاصة بها.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى إخطار موظف استمعت المحكمة إلى أقواله، بأن زميلاً له يعمل في قسم المبيعات، طلب منه العمل معه على إلغاء فواتير بيع عن نظام المحاسبة الخاص بالشركة، كونه يعمل مهندس كمبيوتر، وهو صاحب الاختصاص، والقادر على الدخول على قائمة الفواتير الخاصة بالبيع والشراء، وقال: إن المدان يزوّر محررات رسمية، عبارة عن فواتير، وأخذ قيمتها، وقد حاول إقناعه بالمشاركة في عملية الاختلاس، نظير إعطائه 50 في المئة من قيمة كل فاتورة يعمل على إلغائها.

وذكر أن الفواتير التي تمكن المتهم من اختلاس المبالغ المتحصلة منها، بلغت 48 ألف درهم، وهي عشر فواتير، مشيراً إلى أن المدان جاء إلى منزله في إمارة مجاورة، محاولاً إقناعه من أجل العمل، لكنه رفض، وقال للمحكمة إن الهاتف والمبلغ بحوزته، لتسليمها إلى الجهة المختصة، ويرفض أن يتلقى أي رشوة.

تعليقات

تعليقات